Dangers of Beliefs – خطورة العقائد


خطورة العقائد : Dangers of Beliefs

 الكاتب الأديب العربي المغترب: الدكتور حسن يحيى

وقبل ختام الموضوع لا بد من التذكير ببعض المخاطر التي تنتج عن العقائد ، فمن أخطار العقائد هي التسليم بكل ما يأتي به المحللون لقواعدها وقوانينها ، خاصة من أتباعها لأنهم أكثر الأفراد في التعصب لها ، وخاصة التسليم والوثوق بمن يدعو لها . فالعقائد عند العلماء ليست كالعقائد عند الجهلاء ، ولكن تأثيرها والوثوق فيها وفيمن يدعو لها  يكون دمارا إذا لم يستعمل العقل في فهم العلاقات بين العقيدة وبين تطبيقها بين البشر . لأن العقائد كالمشاريع التجارية تحتاج دعاية ، ومن الدعاية التشويق للبضاعة ، ومن ضمن التشويق إخفاء الحقائق عن الزبائن والمستهلكين وإظهار بل والتركير على أجزاء إيجابية مفيدة قليلة ، فإذا اتصفت العقيدة بالسلعة التجارية وهذا ما يحصل عادة بين الجهلاء ، فكما يزيد الدجل والكذب والتصنع بالجمال عند أصحاب السلع  فإن العقيدة أيضا تستخدم عناصر التشويق في الدعوة لها مما قد يخلق الأكاذيب لزيادة لمعانها ، وإخفاء سلبياتها ، من أجل استقطاب أتباعها والدفاع عنها . لذا فإن الدعوة لاستعمال العقل في التفكير فيما يختص بأمور الدنيا لا يتنافى مع العقيدة ، وإنما يتنافى مع تطبيقها إذا رفضت استخدام العقل البشري في الأمور الدنيوية . وف يالقرآن ما يفصح عن إعمال العقل والتروي والبحث والتمحيص في كل ما نرى ونسمع . فالآية الكريمة من سورة  الحجرات،  تقول:

“يأيها الذين آمنوا ، إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة ، فتصبحوا على ما فعلتم نادمين . ” (الحجرات: 3)

وتفسير الآية الكريمة يوضح لنا مدى استخدام العقل والمنطق والتأني والصبر لإجاد الحقائق عن طريق العقل والتفصي للخبر المنقول ، حيث يقول التفسير:

“أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث الوليد بن عقبة مصدقا إلى بني المصطلق ، فلما أبصروه أقبلوا نحوه فهابهم ، ورجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره أنهم ارتدوا عن الإسلام .

( أي كذب في اختراع الجواب وهو صحابي) . فلو أخذ الرسول المعلومة  دون تعقل ودون تفكير لكان القرار خاطئا ، فماذ عمل الرسول الكريم؟  نكمل تفسير الآية الكريمة:

 فبعث (الرسول عليه الصلاة والسلام ) خالد بن الوليد ، وأمره أن يتثبت ولا يعجل ، فانطلق خالد حتى أتاهم ليلا ، فبعث عيونه ، فلما جاءوا أخبروا خالدا أنهم متمسكون بالإسلام ، وسمعوا آذانهم وصلاتهم ، فلما أتاهم خالد ، ورأى صحة ما ذكروه ، عاد إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره ، ونزلت هذه الآية .

( وفي رواية أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول: (العجلة من الشيطان والتأني من الله .) ففي العجلة جهل وتسرع ، وفي التأني في إصدار القرار والتأكد من الخبر هو  هداية من الله . وقول الرسول لخالد: أن (يثبت ولا يعجل) أنما هو منهاج للبحث والتقصي مهما بلغ الأمر من صعوبة ومهما طال الوقت ، لأن الأنر خطير ، والقرار يحتاج إلى معلومات ثابتة وأكيدة . فرجع خالد وقد رأى بعينيه وسمع بأذنيه ، فاستعمل قياسات الاختبار الضروية لتوكيد أو نفي الخبر . ولا ندري ما حصل للوليد بن عقبة فهو فاسق جاء بنبأ لم يصدقه الرسول فأرسل خالدا للتأكد من المعلومة قبل اتخاذ قرار .

وحبذا لو تبع المسلمون اليوم هذه الآية الكريمة في إعمال العقل والتدبر قبل إصدار القوانين والقرارات دون تعقل ودون تحقيق وتروي وبحث. فإذا فعلوا فإنهم يتبعون مناهج التجربة والبحث  العلمي في تقصي الحقائق حول الظواهر الاجتماعية ، وكثير من هذه المظاهر خداع أو كاذب أو مبالغ فيه ، لذا فاستعمال العقل للتأكد من الحقائق يشد أزر العقيدة ولا ينقص منها قيد أنملة . لأن عقيدة الرسول صلى الله عليه وسلم  ثابتة بأن التأني في اتخاذ القرار هو من الله ، واتخاذ القرار يحتاج معلومات صحيحة ثابتة ، لأنه شك في جواب الوليد بن عقبة . والشك منهج اتبعه الأوروبيون في التوصل إلى حقائق الكون مما نعرفه عن الشك الديكارتي والبحث عن الحقائق في العصور الوسطى . وهو ما قامت عليه النهضة الأوروبية ، وهو ما تحتاجه أمة العرب والمسلمين . والله أعلم وهو خير  http://www.askdryahya.comشاهد ، فاللهم اشهد  !  

  هذا المقال من كتاب المؤلف بعنوان : اللهم فاشهد : مقالات للحياة ويمكن الحصول على الكتب من أمازون **

   الموسوعة العربية الأمريكية – حسن يحيى

Arab American Encyclopedia-Hasan Yahya

 

About Arab American Encyclopedia-USA - Hasan Yahya

HASAN YAHYA was born at a small village called Majdal-YaFa (Majdal Sadiq) in Mandate Palestine (1944). He migrated as a refugee to Mes-ha, a village east of Kufr Qasim, west of Nablus (in the West Bank), then moved with his family to Zarka, 25 km north of Amman – Jordan. He finished the high school at Zarka Secondary School, 1963. He was appointed as a teacher in the same year. Studied Law first at Damascus University, then B.A from Lebanon University in Arabic literature and Eastern Cultures (1975). He moved to Kuwait. Where he got married in 1967. He was working at Kuwait Television, taught at bilingual School, and Kuwait University. In 1982, Hasan left to the United States to continue his education at Michigan State University. He got the Master Degree in 1983, the Ph.D degree in 1988 in Education (Psychology of Administration ). In 1991, He obtained his post degree in Social research, the result was a second Ph.D degree in Comparative sociology-Social Psychology. He was the only Arab student who enrolled ever to pursue two simultaneous Ph.D programs from Michigan State University and fulfill their requirements perfectly. Professor Yahya employment history began as a supervisor of a joint project to rehabilitate Youth (inmates out of prison) by Michigan State University and Intermediate School Districts. Worked also as a Teacher Assistant and lecturer in the same university. He was offered a position at Lansing Community College as well as Jackson Community College where he was assistant professor, then associate professor, then full professor (1991-2006). He taught Sociology, psychology, education, criminology and research methods. He supervised 19 Master and Ph.D candidates on various personal, economic psychological and social development topics. Professor Yahya published Hundreds (1000 Plus on this site) of articles and research reports in local, regional, and international journals. His interest covers local, regional and global conflicts. He also authored, translated, edited and published over 280 plus books in several languages, in almost all fields especial education, sociology and psychology. These books can be found on Amazon and Kindle. He also, was a visiting professor at Eastern Michigan University to give Research Methods and Conflict Management courses. Prof. Yahya accepted an offer to join Zayed University Faculty Team in 1998, then he served as the Head of Education and Psychology Department at Ajman University of Science and Technology 2001-04. Dr. Yahya established several institutes in Diaspora, the Arab American Encyclopedia, Ihyaa al Turath al Arabi Project, (Revival of Arab Heritage in Diaspora.Recently he was nominated for honorary committee member for the Union of Arab and Muslim Writers in America. He was affiliated with sociological associations and was a member of the Association of Muslim Social Scientists (AMSS) at USA. Social Activities and Community Participation: Dr. Yahya was a national figure on Diversity and Islamic Issues in the United States, with special attention to Race Relations and Psychology of Assimilation (generations 1,2 &3). He was invited as a public speaker to many TV shows and interviews in many countries. His philosophy includes enhancing knowledge to appreciate the others, and to compromise with others in order to live peacefully with others. This philosophy was the backgrounds of his theory, called “ Theory C. of Conflict Management”. And developed later to a Science of Cultural Normalization under the title: “Crescentology. The results of such theory will lead to world peace depends on a global Knowledge, Understanding, appreciation, and Compromising (KUAC)” Recently Prof. Yahya started "Publish your book FREE Project", to serve young Arab Writers. Dr. Yahya accepted the offer to be the chief editor of the International Humanities Studies Journal -I-H-S-Jerusalem, since July 2014. (Revised Sept. 2014) ولد الدكتور حسن عبدالقادر يحيى في مجدل يابا من أعمال يافا – فلسطين عام 1944. تلقى علومه الابتدائية في مدرسة بديا الأميرية في الضفة الغربية أيام احتوائها ضمن المملكة الأدردنية الهاشمية وتخرج في جامعة بيروت حاملاً الإجازة في اللغة العربية وآدابها، ودبلوم التأهيل التربوي من كلية القديس يوسف بلبنان، ودبلوم الدراسات العليا (الماجستير) ودكتوراة في الإدارة التربوية من جامعة ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة عام 1988، وشهادة الدكتوراه في علم الاجتماع المقارن من الجامعة نفسها عام 1991. عمل في التدريس والصحافة الأدبية. أديب وشاعر وقاص ، ,كما عمل في تلفزيون الكويت الرسمي كمعد ومنسق برامج ثم اتجه إلى الكتابة والتأليف في علوم كثيرة تخص علمي النفس والاجتماع والتنمية البشرية ، والتغير الاجتماعي والسكان وألف ونشر العديد من المقالات (1000 +) والكتب باللغتين العربية والإنجليزية (أكثر من 330 كتابا) ، منها ست مجموعات قصصية وست كتب للأطفال ، وأربع دواوين شعرية باللغتين أيضا. وعدد من كتب التراث في الشعر والأدب والأخلاق الإسلامية والتربية والأديان . وهو الآن أستاذ متقاعد في جامعة ولاية ميشيغان. . وكان عضوا سابقا في جمعية العلماء المسلمين في أمريكا . وجمعية علماء الاجتماع الأمريكية - ميشيغان، وهو مؤسس الموسوعة العربية الأمريكية في الولايات المتحدة ضمن مشروع إحياء التراث العربي في بلاد المهجرز كما تم ترشيحه مؤخرا ليكون عضو مجلس التحرير لمجلة الدراسات الإنسانية العالمية. وقد قبل أن يتسلم رئاسة تحريرها اعتبارا من نهاية يونيو 2014 His email: askdryahya@yahoo.com Thank you!
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s