(إقتراح دستور دولة (حتاشعبسبصقزلطيمرق – (HTASHABSBSQZLTYMRQ) State Constitutions


إقتراح دستور دولة “حتاشعبسبصقزلطيمرق”

HTASHABSBSQZLTYMRQ –  State Constitutions

مقامة دستورية للقاضي أبو دلامة الفنجري

مهداة إلى شعوب الشرق الأوسط  مع محبتي (لم يتغير شيء)

 WE THE RULERS, Still Around

كليلة ودمنة - هل تغير شيء؟

مواد الدستور الجديد لدولة “حتاشعبسبصقزلطيمرق” العربية (الوهمية) أو تسهيلا للقراء الكرام  للتهجي الصحيح دولة “ح ت ا ش ع ب س ب ص ق زل ط ي م ر ق”.

يتكون الدستور من عشر مواد ومادة إضافية ، لا يجوز تعديلها أو الإخلال بها أو نقدها أو تحليلها أو طباعتها أو حفظها على الأنترنت أو الصحف الشعبية ويمكن توزيعها على الوزارات ومجالس الأمة ومجالس الشورى ومجالس الأعيان ممن اختارهم السلطان ، ملك المكان والزمان ، عالي الهمة ، جامع اللمة ، رئيس القمة ، صاحب العمة (بكسر العين) ملك الخمة ، قليل الذمة ، سلطان دولة الجن والإنسان “حتاشعبسبصقزلطيمرق” .

مقدمة الدستور:  

صفات السلطان رئيس الدولة حفظه الله وقواه جنسيا وأطال يده في الظلم وقوى قدميه للرفس ، وأضعف قواه الوطنية لخدمة شعبه ومواليه ، والهمه الانحياز عن الصواب ، وعدم قبول الأعذار والأسباب، باب الأبواب ، راكب السراب ، لابس الجلباب، سلطان الأغراب قبل الأحباب. هادم الألباب ، راكب السحاب ، ومن ميزاته أن يكون له ولد من صلبه (أو من صلب عبيده ، لا فرق) ، يفوقون السبعين فردا ذكورا و”أناثي” وله أحفاد يفوق عددهم المئات من أبناء الستات أبناء العائلات ، ولكل منهم حساب توفير في بنك أجنبي، يبدأ براتب يومي ، أو شهري أو سنوي، يبلغ (ربع الميزانية لوزارتي الدفاع والمالية) ، حتى إذا وصل الإبن أو الحفيد الثامنة عشرة من عمره أو عمرها أن يكون مليونيرا أو مليونيرة، سواء بلغوا المرحلة الإعدادية أو لم يبلغوها ، أو المرحلة الإبتدائية على أقل التقادير ،

المادة الأولى: مؤهلات السلطان

عند تسلم السلطان مهمام الرئاسة أن يكون قد حصل على مؤهل المرحلة الابتدائية ، أو تعداها بقليل ، وإن كان قد بلغها في عشر سنوات دراسية ورسب فيها على الأقل ثلاث مرات ، أو دخل البارات شابا مرات عديدة ، وخسر المليارات على أقل تقدير ، في لعب القمار الشرعي ، وكان متزوجا بثماني نساء ، أربع فطلاق ، فأربعة فطلاق .

المادة الثانية: مؤهلات الوزراء للوزارات الهامة في دولة  “حتاشعبسبصقزلطيمرق”  

أولا رئيس الوزراء ووزراء الداخلية والخارجية والمالية : تكون مؤهلاتهم أن يكونوا من الأبناء أو الأحفاد ، وأن لا يتعدى تعليمهم المرحلة الإبتدائية أيضا ، حتى تعم المساواة بين السلطان وبنيه وأحفاده وبين رئيس وزرائه ووزرائه ،  وإن تعدوا المرحلة في 12 سنة أو بالواسطة يمكن قبولهم في مراكزهم الوزارية .

المادة الثالثة : مؤهلات الوزراء والأعيان وأعضاء مجلس الشعب ومجلسي الشورى والأعيان ، من غير العائلة   

أن يكونوا أميين جهلة كفاءة ، وأن يكونوا بحصانة عن المساءلة ، أغنياء من بيع الأراضي الميري (العامة) للشعب الطفران والكحيان والغلبان ، الساكن في الخيام عريان بلا بنيان ،  ومن مؤهلاتهم أن يسبحوا بحمد السلطان خمس مرات مع كل أذان ، فجرا وضحى وظهرا وعصرا وقبل الغفيان .

المادة الرابعة: مهام ومؤهلات السلكات الثلاث: التشريعية والتنفيذية والقضائية :

عدم الخروج عن المؤهلات السابقة المذكورة أعلاه في المواد الأولى والثانية والثالثة ، لضمان العدالة في الحكم والشورى في القرار السلطاني الذي ينعم بطأطأة الرأس عند قرارات السلطان ، وهذا أمر مستساغ في دولة “حتاشعبسبصقزلطيمرق” دون غيرها من الدول. لتكون مميزة عن غيرها في الطاعة العمياء ويقسم عليها برب السماء لكل رائح وجاء. إن أراد البقاء وعدم الإنكفاء إلى الوراء. والتنفيذ حرفيا بكل ما ذكر أعلاه وجاء .

أما السلطة القضائية نظرا لأهميتها في تيسير الأمور على الجهلاء من الوزراء وعامة الشعب ، ومساندة الفساد الرسمي والشعبي ، فتسلم للأطول لحية على أن لا تزيد عن وسطه طولا ولا عن كتفيه عرضا ، وأن يكون أقل استحماما من غيره ، فإن استحم أكثر من مرتين أو ثلاث  في السنة ، ينظر في عدم تعيينه للقضاء ، إذ أن من مؤهلات القضاة أن يستحموا كل سنتين مرة لا أكثر . وإلا فلن تقبل فتاويهم ويفصلون من وطائفهم إذا ثبت عكس ذلك .         

المادة الخامسة: مدة حكم رئيس الدولة أو ملك الزمان أو سلطان العصر والأوان :

يستمر السلطان في الحكم ما شاء لا ماشاء الله ، لأن مشيئة الله قد ترسل ملك الموت قبل أوانه ، فيفقد سلطانه وكرسي عرشه مرغما . وتستمر دفعات المبالغ المذكورة في مقدمة هذا الدستور ، فإذا مات السلطان أو أحد أبنائه أو بناته أو أولاد أولاده أو بنات أولاده ،  آلت كل المبالغ المكدسة في البنوك الأجنبية إلى مخابرات تلك الدولة لاستخدامها في مد يد العون للنظام حتى لا يغير مواد الدستور فيخضع لمطالب الغلابى والمساكين والطفرانين بن أبناء الشعب الكحيان، الغلبان . وذلك حتى يكون حلالا زلالا فلا تتسرب إلى أبناء الفقراء والمحتاجين الجوعى والعطشى الثائرين على الفساد والظلم واستعباد العباد ، أو الذين يمكن لهم أن يثوروا في المستقبل للاطمئنان على دوام النظام الخرب الجاهل السلطاني أو الملكي أو الأميري أو الحميري، وباختصار نظام السلطان صاحب الشان ، عالي المكان، الذي يتساوى العدل والظلم في مملكته سيان ، بين إنسان عاقل أو جاهل أو حيوان .     

 المادة السادسة: حول الشعب الكحيان والجائع العطشان ، والمريض بالسرطان أو مصاب بالغثيان :

يمنع منعا باتا بأي وسيلة احتجاجية سواء منها المقروءة أو المكتوبة أو المسموعة عن طريق الإنترنت أو الصحافة أو وسائل الإعلام أو الإشاعات ، فيمنع الاحتجاج على الغلاء وعموم البلاء ، وعدم الرخاء ، وزيادة الأسعار ، وكل فقير حمار ، وعلى الجار تبليغ الجار ، فليشهد السمسار من التجار وليبصم في كل دار عمدتها أو المختار . وعلى الجهات المعنية أن تأخذ ما سبق ذكره في الإعتبار.  

المادة السابعة : مجالات الوعي والمعرفة والإتصال:

يمنع التفكير في مجرد التغيير، كما تمنع وسائل التعبير بما فيها إصلاح الفساد أو إقامة الصلاة من العباد وقرع الأجراس في غير أوقاتها أو الميعاد ، كما يمنع استعمال السجاد ، ولبس السواد ، والتلون بلون الرماد ، على كل العباد . ويتولى وزير الداخلية مهام منصبه ومعه سيف الجلاد .

المادة الثامنة: مؤهلات أفراد الحرس ومنتسبي الجيش الملكي أو السلطاني :

يقبل في الجيش من لم يتعد الصف الثاني علما ومعرفة ، ولم يكن من أهل البلاد ، لذا من مؤهلات رجال الحرس والجيش ، الأجانب والأقليات من كرد وترك وفرس وشيشان أو بدو لا يعرفون إلا القتل والسلب والنهب والتعذيب ، ويمكن أيضا استخدام مجموعات ممن سبق ذرهم في أجهزة المخابرات العامة لحفظ النظام وسلب الشعب من حقوقه العادلة ، وطمس الأخبار السلطانية المعفنة والموحلة في الرجس والذنوب . وتبيض سمعة السلطان بين أفراد الشعب الجوعان والعريان والعطشان . حتى يأمن السلطان وأبناء السلطان وأحفاده وحفيداته خدمة سبع نجوم وليس ستة نجوم أو خمسة نجوم . وعلى وزير الدفاع الأمي الهلامي السيامي أن يشرف إشرافا كاملا وواعيا عند اختيار زبانيته من حراس وولاة ورجال مخابرات حسب المرهلات المذكورة أعلاه . وذلك لحفظ الأمن والاستقرار للحكم السلطاني في البلاد .

المادة العاشرة لدولة :  “حتاشعبسبصقزلطيمرق”   

يتم هدم المستشفيات والمساجد والجامعات ومراكز المعرفة أو التوعية الفنية أو السياسية ولو جزئيا ، لمشابهتها المعاهد الأجنبية ، خاصة إذا استخدمت لتوعية الشعب الطفران والكحيان والغلبان والعطشان والجوعان.

المادة الأخيرة لدستور “حتاشعبسبصقزلطيمرق”

يعمل بهذا الدستور إعتبارا من انتهاء كتابته ، ويتم نشره في الجريدة الرسمية السلطانية .وتعمم على جميع المكاتب والوزارات والهيئات والدوائر الحكومية وعير الحكومية ، وتوزع مجانا على الدول الشقيقة والصديقة للاستفادة من مواده المبتكرة والإبداعية . ونشرها عبر الإنترنت والآي باد و(ديكرباي) ، والله معنا في مسعانا لنهب الشعب وخيراته ، والاحتفاظ بموارده الطبيعية والبشرية لأنفسنا طيلة السنين ، ولأولادنا ولاحفادنا من بعدنا ، اللهم آمين ، ” وقل أعملوا فسيرى …” حتى نهاية الآية الشريفة ، آمين .

دعاء الدستور الختامي : اللهم وفقنا لما تحبه وترضاه ، اللهم اجعل الشعوب عمياء بلا بصر ولا بصيرة  ، حتى لا ترى ما نعمل بيسرانا أو بيمنانا ، أو تفضح ما ملكت أيماننا  ، أو جمعنا نسوانا ، أو لعنا أبو فلانا ، اللهم اقبل منا على الشعب دعاءنا ، ويسر في خراب الشعوب أمورنا ،  وافتح لاستعباد عبيدنا طريقنا ، ووسع فترة حكمنا ، إنك أنت الوهاب يا سميع يا مجاب.   

التواقيع والأختام الرسمية والبصمات للأميين

عظمة السلطان مالك الزمان والمكان والأوطان ، والأسد الهمام ، صاحب السيف والصولجان .

رئيس الوزراء والوزراء ملعونا ملعونا

رئيس وأعضاء مجلس الشعب قردا قردا

رئيس وأعضاء مجلس الشورى دبا دبا

رئيس وأعضاء مجلس الأعيان فيلا فيلا  

المفتي الأول  والمفتي الثاني كلبا كلبا

القاضي الأول    والقاضي الثاني  ثعلبا ثعلبا

 

*** Note for readers: If you liked this, please let other people know about it. You may contact the writer using this site. Thank you!

About Arab American Encyclopedia-USA - Hasan Yahya

HASAN YAHYA was born at a small village called Majdal-YaFa (Majdal Sadiq) in Mandate Palestine (1944). He migrated as a refugee to Mes-ha, a village east of Kufr Qasim, west of Nablus (in the West Bank), then moved with his family to Zarka, 25 km north of Amman – Jordan. He finished the high school at Zarka Secondary School, 1963. He was appointed as a teacher in the same year. Studied Law first at Damascus University, then B.A from Lebanon University in Arabic literature and Eastern Cultures (1975). He moved to Kuwait. Where he got married in 1967. He was working at Kuwait Television, taught at bilingual School, and Kuwait University. In 1982, Hasan left to the United States to continue his education at Michigan State University. He got the Master Degree in 1983, the Ph.D degree in 1988 in Education (Psychology of Administration ). In 1991, He obtained his post degree in Social research, the result was a second Ph.D degree in Comparative sociology-Social Psychology. He was the only Arab student who enrolled ever to pursue two simultaneous Ph.D programs from Michigan State University and fulfill their requirements perfectly. Professor Yahya employment history began as a supervisor of a joint project to rehabilitate Youth (inmates out of prison) by Michigan State University and Intermediate School Districts. Worked also as a Teacher Assistant and lecturer in the same university. He was offered a position at Lansing Community College as well as Jackson Community College where he was assistant professor, then associate professor, then full professor (1991-2006). He taught Sociology, psychology, education, criminology and research methods. He supervised 19 Master and Ph.D candidates on various personal, economic psychological and social development topics. Professor Yahya published Hundreds (1000 Plus on this site) of articles and research reports in local, regional, and international journals. His interest covers local, regional and global conflicts. He also authored, translated, edited and published over 280 plus books in several languages, in almost all fields especial education, sociology and psychology. These books can be found on Amazon and Kindle. He also, was a visiting professor at Eastern Michigan University to give Research Methods and Conflict Management courses. Prof. Yahya accepted an offer to join Zayed University Faculty Team in 1998, then he served as the Head of Education and Psychology Department at Ajman University of Science and Technology 2001-04. Dr. Yahya established several institutes in Diaspora, the Arab American Encyclopedia, Ihyaa al Turath al Arabi Project, (Revival of Arab Heritage in Diaspora.Recently he was nominated for honorary committee member for the Union of Arab and Muslim Writers in America. He was affiliated with sociological associations and was a member of the Association of Muslim Social Scientists (AMSS) at USA. Social Activities and Community Participation: Dr. Yahya was a national figure on Diversity and Islamic Issues in the United States, with special attention to Race Relations and Psychology of Assimilation (generations 1,2 &3). He was invited as a public speaker to many TV shows and interviews in many countries. His philosophy includes enhancing knowledge to appreciate the others, and to compromise with others in order to live peacefully with others. This philosophy was the backgrounds of his theory, called “ Theory C. of Conflict Management”. And developed later to a Science of Cultural Normalization under the title: “Crescentology. The results of such theory will lead to world peace depends on a global Knowledge, Understanding, appreciation, and Compromising (KUAC)” Recently Prof. Yahya started "Publish your book FREE Project", to serve young Arab Writers. Dr. Yahya accepted the offer to be the chief editor of the International Humanities Studies Journal -I-H-S-Jerusalem, since July 2014. (Revised Sept. 2014) ولد الدكتور حسن عبدالقادر يحيى في مجدل يابا من أعمال يافا – فلسطين عام 1944. تلقى علومه الابتدائية في مدرسة بديا الأميرية في الضفة الغربية أيام احتوائها ضمن المملكة الأدردنية الهاشمية وتخرج في جامعة بيروت حاملاً الإجازة في اللغة العربية وآدابها، ودبلوم التأهيل التربوي من كلية القديس يوسف بلبنان، ودبلوم الدراسات العليا (الماجستير) ودكتوراة في الإدارة التربوية من جامعة ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة عام 1988، وشهادة الدكتوراه في علم الاجتماع المقارن من الجامعة نفسها عام 1991. عمل في التدريس والصحافة الأدبية. أديب وشاعر وقاص ، ,كما عمل في تلفزيون الكويت الرسمي كمعد ومنسق برامج ثم اتجه إلى الكتابة والتأليف في علوم كثيرة تخص علمي النفس والاجتماع والتنمية البشرية ، والتغير الاجتماعي والسكان وألف ونشر العديد من المقالات (1000 +) والكتب باللغتين العربية والإنجليزية (أكثر من 330 كتابا) ، منها ست مجموعات قصصية وست كتب للأطفال ، وأربع دواوين شعرية باللغتين أيضا. وعدد من كتب التراث في الشعر والأدب والأخلاق الإسلامية والتربية والأديان . وهو الآن أستاذ متقاعد في جامعة ولاية ميشيغان. . وكان عضوا سابقا في جمعية العلماء المسلمين في أمريكا . وجمعية علماء الاجتماع الأمريكية - ميشيغان، وهو مؤسس الموسوعة العربية الأمريكية في الولايات المتحدة ضمن مشروع إحياء التراث العربي في بلاد المهجرز كما تم ترشيحه مؤخرا ليكون عضو مجلس التحرير لمجلة الدراسات الإنسانية العالمية. وقد قبل أن يتسلم رئاسة تحريرها اعتبارا من نهاية يونيو 2014 His email: askdryahya@yahoo.com Thank you!
This entry was posted in Arab Affairs, Arab American Encyclopedia, Arab Literature, Decision Making, Disability, Hasan Yahya حسن يحيى, Ibn Khaldun ابن خلدون،, Islam & Muslim Affairs, Middle East Politics, Philosophy & Logic and tagged . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s