Dr. Yahya Two Minute: Arab Fools: Bahlul al Majnoon-دقيقتان مع الدكتور يحيى: مجانين العرب : حكاية بهلول المجنون


Dr. Yahya Two Minute: Arab Fools: Bahlul al Majnoon

دقيقتان مع الدكتور يحيى: مجانين العرب : حكاية بهلول المجنون

Arab American Encyclopedia/Arab Club Journal/Hasan Yahya

كتل سيصدر قريبا يإذن الله

بسم الله الرحمن الرحيم ، وبعد،

أعزائي قراء العربية ، قل أن يجد الإنسان وقتا للقراءة ، فمشاكل الحياة وقضاياها تزيد تعقيدا يوما بعد يوم ، ويقضي المغترب وقته في العمل وتحصيل القوت لأسرته وزوجته وأولاده ، ولكن قليلا من الترويح تستحقه النفس مع عناء الحياة في السعي من أجل حياة أفضل ، وفي هذا المقال نحاول أن نقدم مادة تسري عن النفس في بلاد الغربة لقراء العربية ، ضمن مشورع إحياء التراث العربي في المهجر الذي تنفذه الموسوعة العربية الأمريكية بالتعاون مع نادي الصحافة العربي في المهجر ، ويتولاه برعايتع وتمويله، كاتب هذه السطور ، حيث يقوم بإدارته وتمويله من جيبه الخاص الأديب الدكتور حسن يحيى ، ونرجو أن ينال إعجابكم ففي زيادة المعرفة لذة لا تساويها لذة ، خاصة وأن المشاركة في نقلها للأحباء والأقارب وأفراد الأسرة ما يشجع على المحادثة وتبادل الحديث بين أفراد الأسرة ، فحكايات ونوادر وطرائف المجانين والبعشاق والبخلاء والفصحاء في الأدب العربي تستحق منا الاطلاع والمناقشة فهي طرائف تسمو بالنفس وتحرك العواطف وتزيد المشاعر بين الناس في سردها. وقصة اليوم كتبت بأسلوب عصري، لا يبعث على الملل ، بعنوان : بهلول المجنون وحكاياته الطريفة. من بطون كتب الأدب العربية عن العقلاء المجانين في التراث العربي . (المحرر)

قال محمد بن إسماعيل بن أبي فديك سمعت بهلولاً في بعض المقابر وقد دلى رجله في قبر وهو يلعب في التراب فقلت له :

–          ما تصنع ها هنا؟ فقال:

–          أجالس أقواماً لا يؤذونني وإن غبت عنهم لا يغتابونني، فقلت :

–          قد غلا السعر فهلا تدعو الله فيكشف، فقال :

–          والله لا أبالي ولو حبة بدينار، إن الله تعالى أخذ علينا أن نعبده كما أمرنا وعليه أن يرزقنا كما وعدنا، ثم صفق بيديه وأنشأ يقول:
يا من تمتع بالدنيا وزينتها … ولا تنام عن اللذات عيناه
شغلت نفسك فيما لست تدركه … تقول لله ماذا حين تلقاه

وروى علي بن ربيعة الكندي قال: خرج الرشيد إلى الحج فلما كان بظاهر الكوفة إذ أبصر بهلولاً المجنون على قصبة وخلفه الصبيان ، وهو يعدو فقال :

–          من هذا، قالوا :

–          بهلول المجنون، قال :

–          كنت أشتهي أن أراه فأدعوه من غير ترويع، فقالوا له :

–          أجب أمير المؤمنين، فعدا على قصبته، فقال الرشيد :

–          السلام عليك يا بهلول، فقال :

–          وعليك السلام يا أمير المؤمنين، قال :

–          كنت إليك بالأشواق، قال :

–          لكني لم أشتق إليك، قال :

–          عظني يا بهلول، قال :

–          وبم أعظك هذه قصورهم وهذه قبورهم، قال :

–          زدني فقد أحسنت، قال :

–          يا أمير المؤمنين من رزقه الله مالاً وجمالاً فعف في جماله وواسى في ماله كتب في ديوان الأبرار فظن الرشيد أنه يريد شيئاً فقال :

–          قد أمرنا لك أن تقضي دينك، فقال :

–          لا يا أمير المؤمنين لا يقضى الدين بدين أردد الحق على أهله واقض دين نفسك من نفسك، قال هارون الرشيد:

–          فإنا قد أمرنا أن يجري عليك، فقال :

–          يا أمير المؤمنين أترىالله يعطيك وينساني؟ ثم ولى هارباً.

وروي بإسناد آخر أنه قال للرشيد :

–          يا أمير المؤمنين فكيف لو أقامك الله بين يديه فسألك عن النقير والفتيل والقطمير، قال فخنقته العبرة فقال الحاجب :

–          حسبك يا بهلول قد أوجعت أمير المؤمنين، فقال الرشيد :

–          دعه، فقال بهلول :

–          إنما أفسده أنت وأضرابك، فقال الرشيد :

–          أريد أن أصلك بصلة فقال بهلول :

–          ردها على من أخذت منه، فقال الرشيد :

–          فحاجة، قال :

–          ان لا تراني ولا أراك يا أمير المؤمنين

وروى أيمن بن نائل عن قدامة ابن عبد الله الكلابي قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يرمي جمرة العقبة على ناقة له صهباء لا ضرب ولا طرد، ثم ولى بقصبته وأنشأ يقول:
فعدّك قد ملأت الأرض طراً … ودان لك العباد فكان ماذا
ألست تموت في قبر ويحوي … تراثك بعد هذا ثم هذا

وقال عبد الرحمن الأسلمي قال أبي لبهلول :

–          أي شيء أولى بك؟ قال:

–           العمل الصالح.

وقال بعض الكوفيين: حج الرشيد فذكر بهلولاً حين دخل الكوفة فأمر بإحضاره وقال “\:

–          ألبسوه سواداً وضعوا على رأسه قلنسوة طويلة وأوقفوه في مكان كذا ففعلوا به ذلك وقالوا له:

–          إذا جاء أمير المؤمنين فادع له، فلما حاذاه الرشيد رفع رأسه إليه وقال :

–          يا أمير المؤمنين اسأل الله أن يرزقك ويوسع عليك من فضله، فضحك الرشيد وقال:

–           آمين، فلما جازه الرشيد دفعه صاحب الكوفة في قفاه حيث لم يعجبه ما قاله بهلول ، وقال :

–          أهكذا تدعو لأمير المؤمنين يا مجنون ؟ قال بهلول :

–          اسكت ويلك يا مجنون فما في الدنيا أحب إلى أمير المؤمنين من الدراهم، فبلغ ذلك الرشيد فضحك وقال :

–          والله ما كذب.

وقال الحسن بن سهل بن منصور سمعت بهلولاً وقد رماه الصبيان بالحصى وقد أدمته حصاة فقال:

حسبي الله توكلت عليه … ونواصي الخلق طراً بيديه

ليس للهارب في مهربه … أبداً من روحة إلا إليه
رب رام لي بأحجار الأذى … لم أجد بداً من العطف عليه

فقلت له تعطف عليهم وهم يرمونك، قال اسكت لعل الله سبحانه وتعالى يطلع على غمي ووجعي وشدة فرح هؤلاء فيهب بعضنا لبعض. ولبهلول شعر جميل يقول فيه:
حقيق بالتواضع من يموت … وحسب المرء من دنياه قوت
فما للمرء يصبح ذا اهتمام … وشغل لا تقوم له النعوت
صنيع مليكنا حسن جميل … وما أرزاقنا مما يفوت
فيا هذا سترحل عن قريب … إلى قوم كلامهم السكوت

وقال عبد الرحمن الكوفي لقيني بهلول المجنون فقال لي :

–          اسألك، قلت:

–           اسأل، قال :

–          أي شيء السخاء قلت :

–          البذل والعطاء، قال :

–          هذا السخاء في الدنيا فما السخاء في الدين؟ قلت:

–           المسارعة إلى طاعة الله، قال:

–           أفيريدون منه الجزاء؟ قلت :

–          نعم بالواحد عشرة، قال :

–          ليس هذا سخاء هذه متاجرة ومرابحة، قلت :

–          فما هو عندك؟ قال لا يطلع على قلبك وأنت تريد منه شيئاً بشيء.

وهناك حكايات أخرى حول مجانين العرب العقلاء ، سنضمنها قريبا إن شاء الله ، كتابنا : المجانين العقلاء في الأدب العربي ، فترقبوه . www.arabclubjournal.net

** Note for readers: If you liked this, please let other people know about it. You may contact the writer using this site. Thank you!

عرب يا رسول الله ….عرب : طيبون ، ولكن أكثرهم لا يقرأون ، وقليل منهم يعلمون، فهل ندعهم في غيهم وجهلهم يعمهون؟ فيا عرب ، اجعلوا القراءة من هواياتكم المفضلة، وإذا أعجبكم ما تقرأ ون فساهموا مع جهود الدكتور حسن يحيى ،  في إحياء التراث العربي في المهجر، أرسلوا مساهماتكم وما يجود به كرمكم عبر حساب البي بال PayPal Account askdryahya@yahoo.com   وشكرا لكم ، وقد تقول قارئة: هذا توسل أو تسول على الإنترنت ، فأقول لها: أنت مصيبة في كليهما، لكن العرب لا يتبرعون حتى يستفيدوا من التبرع للمباهاة، فقد توسل ابن خلدون لولي نعمته قبل أن يكتب مقدمته الشهيرة وحرق ابن رشد وأبوحيان التوحيدي كتبهما من ضيق العيش ، وهذا شأن الكتاب العظام حسب اعتقادي، فلا تستغربي يوما إحراق كتبي المائة والخمسين ، أيضا.

www.arabamericanencyclopedia.com **www.dryahyatv.com

The author Books on Amazon at : USA ** France ** UK ** Dutch ** eBay ** Barns&Noble ** Europe Follow DryahyaTV AT: Youtube**Goooooogle** **on Twitter**Facebook ** On Linkedin *** On AOL**On Ezine** On Yahoo** On Articlesbase** On WordPress **Hasan Yahya at Amazon and HasanYahya’s Column on world Future Online.

About Arab American Encyclopedia-USA - Hasan Yahya

HASAN YAHYA was born at a small village called Majdal-YaFa (Majdal Sadiq) in Mandate Palestine (1944). He migrated as a refugee to Mes-ha, a village east of Kufr Qasim, west of Nablus (in the West Bank), then moved with his family to Zarka, 25 km north of Amman – Jordan. He finished the high school at Zarka Secondary School, 1963. He was appointed as a teacher in the same year. Studied Law first at Damascus University, then B.A from Lebanon University in Arabic literature and Eastern Cultures (1975). He moved to Kuwait. Where he got married in 1967. He was working at Kuwait Television, taught at bilingual School, and Kuwait University. In 1982, Hasan left to the United States to continue his education at Michigan State University. He got the Master Degree in 1983, the Ph.D degree in 1988 in Education (Psychology of Administration ). In 1991, He obtained his post degree in Social research, the result was a second Ph.D degree in Comparative sociology-Social Psychology. He was the only Arab student who enrolled ever to pursue two simultaneous Ph.D programs from Michigan State University and fulfill their requirements perfectly. Professor Yahya employment history began as a supervisor of a joint project to rehabilitate Youth (inmates out of prison) by Michigan State University and Intermediate School Districts. Worked also as a Teacher Assistant and lecturer in the same university. He was offered a position at Lansing Community College as well as Jackson Community College where he was assistant professor, then associate professor, then full professor (1991-2006). He taught Sociology, psychology, education, criminology and research methods. He supervised 19 Master and Ph.D candidates on various personal, economic psychological and social development topics. Professor Yahya published Hundreds (1000 Plus on this site) of articles and research reports in local, regional, and international journals. His interest covers local, regional and global conflicts. He also authored, translated, edited and published over 280 plus books in several languages, in almost all fields especial education, sociology and psychology. These books can be found on Amazon and Kindle. He also, was a visiting professor at Eastern Michigan University to give Research Methods and Conflict Management courses. Prof. Yahya accepted an offer to join Zayed University Faculty Team in 1998, then he served as the Head of Education and Psychology Department at Ajman University of Science and Technology 2001-04. Dr. Yahya established several institutes in Diaspora, the Arab American Encyclopedia, Ihyaa al Turath al Arabi Project, (Revival of Arab Heritage in Diaspora.Recently he was nominated for honorary committee member for the Union of Arab and Muslim Writers in America. He was affiliated with sociological associations and was a member of the Association of Muslim Social Scientists (AMSS) at USA. Social Activities and Community Participation: Dr. Yahya was a national figure on Diversity and Islamic Issues in the United States, with special attention to Race Relations and Psychology of Assimilation (generations 1,2 &3). He was invited as a public speaker to many TV shows and interviews in many countries. His philosophy includes enhancing knowledge to appreciate the others, and to compromise with others in order to live peacefully with others. This philosophy was the backgrounds of his theory, called “ Theory C. of Conflict Management”. And developed later to a Science of Cultural Normalization under the title: “Crescentology. The results of such theory will lead to world peace depends on a global Knowledge, Understanding, appreciation, and Compromising (KUAC)” Recently Prof. Yahya started "Publish your book FREE Project", to serve young Arab Writers. Dr. Yahya accepted the offer to be the chief editor of the International Humanities Studies Journal -I-H-S-Jerusalem, since July 2014. (Revised Sept. 2014) ولد الدكتور حسن عبدالقادر يحيى في مجدل يابا من أعمال يافا – فلسطين عام 1944. تلقى علومه الابتدائية في مدرسة بديا الأميرية في الضفة الغربية أيام احتوائها ضمن المملكة الأدردنية الهاشمية وتخرج في جامعة بيروت حاملاً الإجازة في اللغة العربية وآدابها، ودبلوم التأهيل التربوي من كلية القديس يوسف بلبنان، ودبلوم الدراسات العليا (الماجستير) ودكتوراة في الإدارة التربوية من جامعة ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة عام 1988، وشهادة الدكتوراه في علم الاجتماع المقارن من الجامعة نفسها عام 1991. عمل في التدريس والصحافة الأدبية. أديب وشاعر وقاص ، ,كما عمل في تلفزيون الكويت الرسمي كمعد ومنسق برامج ثم اتجه إلى الكتابة والتأليف في علوم كثيرة تخص علمي النفس والاجتماع والتنمية البشرية ، والتغير الاجتماعي والسكان وألف ونشر العديد من المقالات (1000 +) والكتب باللغتين العربية والإنجليزية (أكثر من 330 كتابا) ، منها ست مجموعات قصصية وست كتب للأطفال ، وأربع دواوين شعرية باللغتين أيضا. وعدد من كتب التراث في الشعر والأدب والأخلاق الإسلامية والتربية والأديان . وهو الآن أستاذ متقاعد في جامعة ولاية ميشيغان. . وكان عضوا سابقا في جمعية العلماء المسلمين في أمريكا . وجمعية علماء الاجتماع الأمريكية - ميشيغان، وهو مؤسس الموسوعة العربية الأمريكية في الولايات المتحدة ضمن مشروع إحياء التراث العربي في بلاد المهجرز كما تم ترشيحه مؤخرا ليكون عضو مجلس التحرير لمجلة الدراسات الإنسانية العالمية. وقد قبل أن يتسلم رئاسة تحريرها اعتبارا من نهاية يونيو 2014 His email: askdryahya@yahoo.com Thank you!
This entry was posted in Arab American Encyclopedia, Arab Literature, Arab Manifesto, Arabic Poetry, Crescentology, History, Knowledge Base, Philosophy & Logic, Quotes of Wisdom, مجانين العرب عقالهم, تراث عربي وأخلاق إسلامية ،, تراث عربي أدبي, حضارة عرب، and tagged . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s