Two Minutes with Dr. Yahya: Omar bin Abdul Aziz-دقيقتان مع الدكتور يحيى : فصاحة عمر بن عبدالعزيز


Two Minutes with Dr. Yahya: Omar bin Abdul Aziz

ضمن سلسلة : دقيقتان مع الدكتور يحيى بعنوان:

المثل الطيب : فصاحة عمر بن عبدالعزيز في الشعر والأدب والأخلاق

والمقال رقم : 432 على هذا الموقع .

 بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة على نبيه الكريم وآله وصحبه وسلم أجمعين ، وبعد،

فقد قال الفلاسفة القدماء “إن الحكمة نزلت من السماء على ثلاثة أعضاء من بني الإنسان من أهل الأرض: أدمغة اليونان وأيدي أهل الصين ، وألسنة العرب ”  وقد روت كتب التاريخ حكايات وقصص تؤرخ لجماليات التراث العربي في الأدب والأخلاق والجود والكرم ، وإن كان فيها الغث والسمين من التراث العربي المجيد ، إلا أن جمال ذلك التراث يبقى يتلألأ مع الليالي على مر الزمان ، وهنا نجتزيء هذه القصة الجميلة التي دونت عما كان يجري بين الخليفة عمر بن عبدالعزيز المتشبه بسميه من قبل ، الخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، والشعراء على بابه ، وإن كان ذلك عهد مضى ، إلا أن الرواية تقول :

 لقد روى ابن الكلبي ما يلي : لما أفضت الخلافة إلى عمر بن عبد العزيز وفدت إليه الشعراء كما كانت تفد على الخلفاء من قبله لمدحه ونوال عطائه ، فأقاموا ببابه أياما لا يؤذن لهم بالدخول حتى قدم عدي بن أرطأة (أبو عبدالله) عليه وكان منه بمكانة فتعرض له جرير وقال:

 يا أيها الرجل المزجى مطيته … هذا زمانك أني قد خلا زمني

أبلغ خليفتنا ان كنت لاقيه … أني لدي الباب كالمشدود في قرن

لاتنس حاجتنا لاقيت مغفرة … قد طال مكثي عن أهلي وعن وطني

 فقال : دخل أبو عبدالله الحاجب على عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه قال:

–          يا أمير المؤمنين الشعراء ببابك وألسنتهم مسمومة وسهامهم صائبة فقال عمر رضي الله عنه:

–          مالي وللشعراء فقال يا أمير المؤمنين إن رسول الله مدح فأعطى وفيه أسوة لكل مسلم قال صدقت فمن بالباب منهم؟ قال:

–          ابن عمك عمر بن أبي ربيعة القرشي قال :

–         لا قرب الله قرابته ولا حيا وجهه أليس هو القائل

 ألا ليتني في يوم تدنو منيتي … شممت الذي ما بين عينيك والفم

وليت طهوري كان ريقك كله … وليت حنوطي من مشاشك والدم

وياليت سلمى في القبور ضجيعتي … هنالك أو في جنة أو جهنم

 فليته عدو الله تمنى لقاءها في الدنيا ثم يعمل عملا صالحا والله لا يدخل علي أبدا فمن بالباب غيره ممن ذكرت؟ قال:

–          جميل بن معمر العذري قال عمر:

–         أليس هو القائل:

 ألا ليتنا نحيا جميعا فإن نمت … يوافى لدى الموتى ضريحي ضريحها

فما أنا في طول الحياة براغب … إذا قيل قد سوي عليها صفيحها

أظل نهاري لا أراها وتلتقي … مع الليل روحي في المنام وروحها

 والله لا يدخل علي أبدا فمن بالباب غيره ممن ذكرت؟ قال :

–         كثير عزة ، فقال :

–         أليس هو القائل:

 رهبان مدين والذين عهدتهم … يبكون من حذر الفراق قعودا

لو يسمعون كما سمعت حديثها … خروا لعزة ركعا وسجودا

 أبعده الله فوالله لا يدخل علي أبدا فمن بالباب غيره ممن ذكرت قال:

–          الأحوص الأنصاري قال عمر  :

أبعده الله والله لا يدخل علي أبدا أليس هو الذي افسد على رجل من أهل االمدينة جاريته حتى هرب بها منه، وهو القائل في ذلك:

 الله بيني وبين سيدها … يفر مني بها وأتبعه

فمن بالباب غيره ممن ذكرت؟ قال:

–          همام بن غالب الفرزدق ، فقال عمر:

–         أليس هو القائل يفتخر بالزنا في قوله:

 هما دلياني من ثمانين قامة … كما انقض باز لين الريش كاسره

فلما استوت رجلاي في الأرض قالتا … أحي فيرجى أم قتيل نحاذره

فقلت ارفعوا الأجراس لا يفطنوا بنا … ووليت في أعقاب ليل أبادره

 والله لا دخل علي أبدا فمن بالباب غيره ممن ذكرت؟  قال الحاجب:

–          الأخطل الثعلبي فقال عمر:

–         أليس هو القائل:

 ولست بصائم رمضان عمري … ولست بآكل لحم الأضاحي

ولست بزاجر عيسا بكورا … إلى أطلال مكة بالنجاح

ولست بقائم كالعبد يدعو … قبيل الصبح حي على الفلاح

ولكني سأشربها شمولا … وأسجد عند منبلج الصباح

 أبعده الله عني فوالله لادخل علي أبدا ولا وطىء لي بساطا وهو كافر ، فمن بالباب غيره من الشعراء ممن ذكرت؟  قال :

الشاعر جرير . قال عمر :

 أليس هو القائل:

  طرقتك صائدة القلوب وليس ذا … وقت الزيارة فارجعي بسلام

 فإن كان ولا بد فهذا فليدخل، فأذن له ، قال عدي بن أرطأة (أبو عبدالله الحاجب) فخرجت فقلت أدخل يا جرير فدخل وهو يقول:

  إن الذي بعث النبي محمدا … جعل الخلافة في الإمام العادل

 وسع الخلائق عدله ووقاره … حتى ارعووا وأقام ميل المائل

 إني لأرجو منه نفعا عاجلا … والنفس مولعة بحب العاجل

 والله أنزل في الكتاب فريضة … لابن السبيل وللفقير العائل

 فلما مثل بين يديه قال :

يا جرير اتق الله ولا تقل إلا حقا ، فأنشأ يقول:

كم باليمامة من شعثاء أرملة … ومن يتيم ضعيف الصوت والنظر

ممن بعدلك يكفي فقد والده … كالفرخ في العش لم يدرج ولم يطر

أأذكر الجهد والبلوى التي نزلت … أم قد كفاني ما بلغت من خبري

إنا نرجو إذا ما الغيث أخلفنا … من الخليفة ما نرجوا من المطر

إن الخلافة جاءته على قدر … كما أتى ربه موسى على قدر

هذي الأرامل قد قضيت حاجتها … فمن لحاجة هذا الأرمل الذكر

الخير ما دلت حيا لا يفارقنا … بوركت يا عمر الخيرات من عمر

 فقال عمر بن عبدالعزيز :

–         والله يا جرير لقد وافيت الأمر ولا أملك إلا ثلاثين دينارا فعشرة أخذها عبد الله ابني وعشرة أخذتها أم عبد الله ثم قال لخادمه ادفع إليه العشرة الثالثة ، فقال جرير:

–          والله يا أمير المؤمنين أنها لأحب مال اكتسبته من شعري، ثم خرج فقال له الشعراء :

–         ما وراءك يا جرير فقال:

–          ورائي ما يسوؤكم ، خرجت من عند أمير يعطي الفقراء ويمنع الشعراء وإنني عنه لراض ثم أنشأ يقول

 رأيت رقى الجن لا تستفزه … وقد كان شيطاني من الجن واقيا

والله أعلم بالروايات والأحوال والمور السابقة واللاحقة .  www.hasanyahya.com

** المقال ضمن مشروع إحياء التراث العربي في المهجر الذي يتولى تمويله ورعايته الأديب الفلسطيني الدكتور حسن عبدالقادر يحيى ، رعاه الله وغفر له وأسبل عليه الصحة والعافية  وألهمه الحق قولا وفعلا! (المحرر)

** Note for readers: If you liked this, please let other people know about it. You may contact the writer using this site. Thank you!

نداء إلى كرماء العرب وكريماته : عرب يا رسول الله ….عرب : طيبون ، ولكن أكثرهم لا يقرأون ، وقليل منهم يعلمون، فهل ندعهم في غيهم وجهلهم يعمهون؟ فيا عرب ، اجعلوا القراءة من هواياتكم المفضلة، وإذا أعجبكم ما تقرأ ون فساهموا مع جهود الدكتور حسن يحيى ،  في إحياء التراث العربي في المهجر، أرسلوا مساهماتكم وما يجود به كرمكم عبر حساب البي بال PayPal Account askdryahya@yahoo.com    وشكرا لكم ،

Email: drhasanyahya@aol.com

وقد تقول قارئة نجيبة فصيحة من الجزيرة الغنية بثرواتها وأميراتها : هذا توسل أو تسول على الإنترنت ، فأقول لها: نعم ! أنت مصيبة في كليهما، لكن العرب لا يتبرعون حتى يستفيدوا من التبرع للمباهاة، وإشاعة سر ما أعطت  اليد اليمنى لليسرى ، والعلماء أحيانا يتوسلون ، فقد توسل ابن خلدون للأمير ولي نعمته قبل أن يكتب مقدمته الشهيرة ويهديها إليه ، وحرق ابن رشد وأبوحيان التوحيدي كتبهما من ضيق العيش وقلة الحيلة من الصلاح وفقد الجزد ، وهذا شأن الكتاب العظام حسب اعتقادي، فلا تستغربي يوما إحراق كتبي المائة والثمانين ، أيضا ! يا أميرة العز والجاه والجمال . واللبيبة بالإشارة تفهم. 

www.arabamericanencyclopedia.com/  www.hasanyahya.com/

Read the writer’s 180 books HERE or Here

أقرأوا للكاتب بعضا من 180  كتابا   هنا  أو هنا  وشكرا .والله يرعاكم .

About Arab American Encyclopedia-USA - Hasan Yahya

HASAN YAHYA was born at a small village called Majdal-YaFa (Majdal Sadiq) in Mandate Palestine (1944). He migrated as a refugee to Mes-ha, a village east of Kufr Qasim, west of Nablus (in the West Bank), then moved with his family to Zarka, 25 km north of Amman – Jordan. He finished the high school at Zarka Secondary School, 1963. He was appointed as a teacher in the same year. Studied Law first at Damascus University, then B.A from Lebanon University in Arabic literature and Eastern Cultures (1975). He moved to Kuwait. Where he got married in 1967. He was working at Kuwait Television, taught at bilingual School, and Kuwait University. In 1982, Hasan left to the United States to continue his education at Michigan State University. He got the Master Degree in 1983, the Ph.D degree in 1988 in Education (Psychology of Administration ). In 1991, He obtained his post degree in Social research, the result was a second Ph.D degree in Comparative sociology-Social Psychology. He was the only Arab student who enrolled ever to pursue two simultaneous Ph.D programs from Michigan State University and fulfill their requirements perfectly. Professor Yahya employment history began as a supervisor of a joint project to rehabilitate Youth (inmates out of prison) by Michigan State University and Intermediate School Districts. Worked also as a Teacher Assistant and lecturer in the same university. He was offered a position at Lansing Community College as well as Jackson Community College where he was assistant professor, then associate professor, then full professor (1991-2006). He taught Sociology, psychology, education, criminology and research methods. He supervised 19 Master and Ph.D candidates on various personal, economic psychological and social development topics. Professor Yahya published Hundreds (1000 Plus on this site) of articles and research reports in local, regional, and international journals. His interest covers local, regional and global conflicts. He also authored, translated, edited and published over 280 plus books in several languages, in almost all fields especial education, sociology and psychology. These books can be found on Amazon and Kindle. He also, was a visiting professor at Eastern Michigan University to give Research Methods and Conflict Management courses. Prof. Yahya accepted an offer to join Zayed University Faculty Team in 1998, then he served as the Head of Education and Psychology Department at Ajman University of Science and Technology 2001-04. Dr. Yahya established several institutes in Diaspora, the Arab American Encyclopedia, Ihyaa al Turath al Arabi Project, (Revival of Arab Heritage in Diaspora.Recently he was nominated for honorary committee member for the Union of Arab and Muslim Writers in America. He was affiliated with sociological associations and was a member of the Association of Muslim Social Scientists (AMSS) at USA. Social Activities and Community Participation: Dr. Yahya was a national figure on Diversity and Islamic Issues in the United States, with special attention to Race Relations and Psychology of Assimilation (generations 1,2 &3). He was invited as a public speaker to many TV shows and interviews in many countries. His philosophy includes enhancing knowledge to appreciate the others, and to compromise with others in order to live peacefully with others. This philosophy was the backgrounds of his theory, called “ Theory C. of Conflict Management”. And developed later to a Science of Cultural Normalization under the title: “Crescentology. The results of such theory will lead to world peace depends on a global Knowledge, Understanding, appreciation, and Compromising (KUAC)” Recently Prof. Yahya started "Publish your book FREE Project", to serve young Arab Writers. Dr. Yahya accepted the offer to be the chief editor of the International Humanities Studies Journal -I-H-S-Jerusalem, since July 2014. (Revised Sept. 2014) ولد الدكتور حسن عبدالقادر يحيى في مجدل يابا من أعمال يافا – فلسطين عام 1944. تلقى علومه الابتدائية في مدرسة بديا الأميرية في الضفة الغربية أيام احتوائها ضمن المملكة الأدردنية الهاشمية وتخرج في جامعة بيروت حاملاً الإجازة في اللغة العربية وآدابها، ودبلوم التأهيل التربوي من كلية القديس يوسف بلبنان، ودبلوم الدراسات العليا (الماجستير) ودكتوراة في الإدارة التربوية من جامعة ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة عام 1988، وشهادة الدكتوراه في علم الاجتماع المقارن من الجامعة نفسها عام 1991. عمل في التدريس والصحافة الأدبية. أديب وشاعر وقاص ، ,كما عمل في تلفزيون الكويت الرسمي كمعد ومنسق برامج ثم اتجه إلى الكتابة والتأليف في علوم كثيرة تخص علمي النفس والاجتماع والتنمية البشرية ، والتغير الاجتماعي والسكان وألف ونشر العديد من المقالات (1000 +) والكتب باللغتين العربية والإنجليزية (أكثر من 330 كتابا) ، منها ست مجموعات قصصية وست كتب للأطفال ، وأربع دواوين شعرية باللغتين أيضا. وعدد من كتب التراث في الشعر والأدب والأخلاق الإسلامية والتربية والأديان . وهو الآن أستاذ متقاعد في جامعة ولاية ميشيغان. . وكان عضوا سابقا في جمعية العلماء المسلمين في أمريكا . وجمعية علماء الاجتماع الأمريكية - ميشيغان، وهو مؤسس الموسوعة العربية الأمريكية في الولايات المتحدة ضمن مشروع إحياء التراث العربي في بلاد المهجرز كما تم ترشيحه مؤخرا ليكون عضو مجلس التحرير لمجلة الدراسات الإنسانية العالمية. وقد قبل أن يتسلم رئاسة تحريرها اعتبارا من نهاية يونيو 2014 His email: askdryahya@yahoo.com Thank you!
This entry was posted in Arab American Encyclopedia, Arab Manifesto, Arab Personalilities, Arab Women Literature, Decision Making, Hasan Yahya حسن يحيى, History, Islam & Muslim Affairs, Knowledge Base, Project Management., Short stories, Sociology, محاسن النساء والأخلاق, هموم اللغة العربية ، إحياء التراث العربي في المهجر،, أشعار عربية, تراث عربي وأخلاق إسلامية،, تربية وتعليم ، Education, حضارة عرب، and tagged , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s