السيف أصدق إنباءً من الكتبTwo Minutes w/Dr. Yahya


نداء إلى القراء والقارئات   العرب في المهاجر www.hasanyahya.com

نداء إلى القراء والقارئات
العرب في المهاجر
http://www.hasanyahya.com

لهواة الشعر والأدب من الدكتور حسن يحيى  عشرة آلاف بيت من عيون الشعر العربي قديما وحديثا  www.arabclubjournal.net

لهواة الشعر والأدب من الدكتور حسن يحيى
عشرة آلاف بيت من عيون الشعر العربي قديما وحديثا
http://www.arabclubjournal.net

السيف أصدق إنباءً من الكتب

Two Minutes w/Dr. Yahya

Arab American Encyclopedia-Hasan Yahya

Ihyaa al Turath al Arabi fil Mahjar

السيف أصدق إنباءً من الكتب

الشاعر: أبو تمام

 السيف أصدق أنباءً من الكتب في حده الحد بين الجد واللعب

بيض الصفائح لا سود الصحائف في متونهن جلاء الشك والريب

والعلم في شهب الأرماح لامعةً بين الخميسين لا في السبعة الشهب

أين الرواية بل أين النجوم وما صاغوه من زخرفٍ فيها ومن كذب

تخرصاً وأكاذيباً ملفقة ليست بنبعٍ إذا عدت ولا غرب

عجائباً زعموا الأيام مجفلةً عنهن في صفر الأصفار أو رجب

وخوفوا الناس من دهياء مظلمةٍ إذا بدا الكوكب الغربي ذو الذنب

وصيروا الأبراج العليا مرتبة ما كان منقلباً أو غير منقلب

يقضون بالأمر عنها وهي غافلةٌ ما دار في فلكٍ وفي قطب

لو بنيت قط أمراً قبل موقعه لم تخف ما حل بالأوثان والصلب

فتح الفتوح تعالى أن يحيط به نظمٌ من الشعر أو نثرٌ من الخطب

فتح تفتح أبواب السماء له وتبرز الأرض في أثوابها القشب

يا يوم وقعة عمورية انصرفت عنك المنى حفلاً متسولة الحلب

أبقيت جد بني الإسلام في صعدٍ والمشركين ودار الشرك في صبب

أم لهم لو رجوا أن تفتدي جعلوا فداءها كل أمٍ برةٍ وأب

وبرزة الوجه قد أعيت رياضتها كسرى وصدت صدوداً عن أبي كرب

بكرٌ فما اقترعتها كف حادثهٍ ولا ترقت إليها همة النوب

من عهد إسكندرٍ أو قبل ذلك قد شابت نواصي الليالي وهي لم تشب

حتى إذا مخض الله السنين لها مخض البخيلة كانت زبدة الحقب

أتتهم الكربة السوداء سادرةً منها وكان اسمها فراجة الكرب

جرى لها الفأل برحاً يوم أنقرةٍ إذ غودرت وحشة الساحات والرحب

لما رأت أختها بالأمس قد خربت كان الخراب لها أعدى من الحرب

كم بين حيطانها من فارسٍ بطلٍ قاني الذوائب من آني دمٍ سرب

بسنة السيف، والحناء من دمه لا سنة الدين والإسلام مختضب

لقد تركت أمير المؤمنين بها للنار يوماً ذليل الصخر والخشب

غادرت فيها بهيم الليل وهو ضحى يشله وسطها صبحٌ من اللهب

حتى كأن جلابيب الدجى رغبت عن لونها وكأن الشمس لم تغب

ضوءٌ من النار والظلماء عاكفةٌ وظلمةٌ من دخانٍ في ضحىً شحب

فالشمس طالعة من ذا وقد أفلت والشمس واجةٌ من ذا ولم تجب

تصرح الدهر تصريح الغمام لها عن يوم هيجاء منها طاهرٍ جنب

لم تطلع الشمس فيه يوم ذاك على بانٍ بأهلٍ ولم تغرب على عزب

ما ربع مية معموراً يطيف به غيلان أبهى ربىً من ربعها الخرب

ولا الخدود وقد أدمين من خجلٍ أشهى إلى ناظري من خدها الترب

سماجةٌ غنيت منا العيون بها عن كل حسنٍ بدا أو منظرٍ عجب

وحسن منقلبٍ تبدو عواقبه جاءت بشاشته من سوء منقلب

لو يعلم الكفر كم من أعصرٍ كمنت له العواقب بين السمر والقضب

تدبير معتصمٍ بالله منتقمٍ لله مرتقبٍ في الله مرتغب

ومطعم النصر لم تكهم أسنته يوماً ولا حجبت عن روح محتجب

لم يغز قوماً ولم ينهد إلى بلدٍ إلا تقدمه جيشٌ من الرعب

لو لم يقد جحفلاً يوم الوغى لغدا من نفسه وحدها في جحفلٍ لجب

رمى بك الله برجيها فهدمها ولو رمى بك غير الله لم يصب

من بعد ما أشبوها واثقين بها واللهم مفتاح باب المعقل الأشب

وقال ذو أمرهم: لا مرتعٌ صددٌ للسارحين وليس الورد من كثب

أمانياً سلبتهم نجح هاجسها ظبي السيوف وأطراف القنا السلب

إن الحمامين من بيضٍ ومن سمرٍ دلوا الحياتين من ماءٍ ومن عشب

لبيت صوتاً زبطرياً هرقت له كأس الكرى ورضاب الخرد العرب

عداك حر الثغور المستضامة عن برد الثغور وعن سلسالها الحصيب

أجبته معلناً بالسيف منصلتاً ولو أجبت بغير السيف لم تجب

حتى تركت عمود الشرك منقعراً ولم تعرج على الأوتاد والطنب

لما رأى الحرب رأي العين توفلسٌ والحرب مشتقة المعنى من الحرب

غدا يصرف بالأموال جريتها فعزه البحر ذو التيار واللجب

هيهات زعزعت الأرض الوقور به عن غزو محتسبٍ لا غزو متكسب

لم ينفق الذهب المربي بكثرته على الحصى و به فقرٌ إلى الذهب

إن الأسود، أسود الغاب همتها يوم الكريهة في المسلوب لا السلب

ولى وقد ألجم الخطي منطقه بسكتةٍ تحتها الأحشاء في صخب

أحذى قرابينه صرف الردى ومضى يحثث أنجى مطاياه من الهرب

موكلاً بيفاع الأرض يشرفه من خفة الخوف لا من خفة الطرب

إن يعد من حرها عدو الظليم فقد أوسعت جاحمها من كثرة الحطب

تسعون ألفاً كآساد الشرى نضجت جلودهم قبل نضج التين والعنب

يا رب حوباء لما اجتث دابرهم طابت ولو ضمخت بالمسك لم تطب

ومغضبٍ رجعت بيض السيوف به حي الرضا من رداهم ميت الغضب

والحرب قائمةٌ في مأزقٍ لججٍ تجثو الكماة به صغراً على الركب

كم نيل تحت سناها من سنا قمرٍ وتحت عارضها من عارضٍ شنب

كم كان في قطع أسباب الرقاب بها إلى المخدرة العذراء من سبب

كم أحرزت قضب الهندي مصلتةً تهتز من قضبٍ تهتز في كثب

بيضٌ إذا انتضيت من حجبها رجعت أحق بالبيض أتراباً من الحجب

خليفة الله جازى الله سعيك عن جرثومة الدين والإسلام والحسب

بصرت بالراحة الكبرى فلم ترها تنال إلا على جسرٍ من التعب

إن كان بين صروف الدهر من رحمٍ موصولةٍ أو ذمامٍ غير منقضب

فبين أيامك اللاتي نصرت بها وبين أيام بدرٍ أقرب النسب

أبقت بني الأصفر الممراض كاسمهم  صفر الوجوه وجلت أوجه العرب

www.hasanyahya.com

  الكاتب الأديب العربي الفلسطيني www.hasanyahya.comالدكتور حسن يحيى

الكاتب الأديب العربي الفلسطيني
http://www.hasanyahya.comالدكتور حسن يحيى

إلى القراء والقارئات العرب في كل مكان

عرب يارسول الله ….. عرب !

لطفا… إذا أعجبكم هذا المقال فأرسلوه بالموبايل إلى أصحابكم وشاركوا في تنمية الأخلاق الإنسانية السليمة الداعية للمحبة والسلام

Note for readers: If you like this, please let other people know about it. MOBILE IT  to friends, Thank You!

You may contact the author using this site. Or write to this E-Mail:  askdryahya@yahoo.com Thank you!

الكاتب المعجزة   عربي أردني أمريكي من فلسطين  www.hasanyahya.com

الكاتب المعجزة
عربي أردني أمريكي من فلسطين
http://www.hasanyahya.com

About Arab American Encyclopedia-USA - Hasan Yahya

HASAN YAHYA was born at a small village called Majdal-YaFa (Majdal Sadiq) in Mandate Palestine (1944). He migrated as a refugee to Mes-ha, a village east of Kufr Qasim, west of Nablus (in the West Bank), then moved with his family to Zarka, 25 km north of Amman – Jordan. He finished the high school at Zarka Secondary School, 1963. He was appointed as a teacher in the same year. Studied Law first at Damascus University, then B.A from Lebanon University in Arabic literature and Eastern Cultures (1975). He moved to Kuwait. Where he got married in 1967. He was working at Kuwait Television, taught at bilingual School, and Kuwait University. In 1982, Hasan left to the United States to continue his education at Michigan State University. He got the Master Degree in 1983, the Ph.D degree in 1988 in Education (Psychology of Administration ). In 1991, He obtained his post degree in Social research, the result was a second Ph.D degree in Comparative sociology-Social Psychology. He was the only Arab student who enrolled ever to pursue two simultaneous Ph.D programs from Michigan State University and fulfill their requirements perfectly. Professor Yahya employment history began as a supervisor of a joint project to rehabilitate Youth (inmates out of prison) by Michigan State University and Intermediate School Districts. Worked also as a Teacher Assistant and lecturer in the same university. He was offered a position at Lansing Community College as well as Jackson Community College where he was assistant professor, then associate professor, then full professor (1991-2006). He taught Sociology, psychology, education, criminology and research methods. He supervised 19 Master and Ph.D candidates on various personal, economic psychological and social development topics. Professor Yahya published Hundreds (1000 Plus on this site) of articles and research reports in local, regional, and international journals. His interest covers local, regional and global conflicts. He also authored, translated, edited and published over 280 plus books in several languages, in almost all fields especial education, sociology and psychology. These books can be found on Amazon and Kindle. He also, was a visiting professor at Eastern Michigan University to give Research Methods and Conflict Management courses. Prof. Yahya accepted an offer to join Zayed University Faculty Team in 1998, then he served as the Head of Education and Psychology Department at Ajman University of Science and Technology 2001-04. Dr. Yahya established several institutes in Diaspora, the Arab American Encyclopedia, Ihyaa al Turath al Arabi Project, (Revival of Arab Heritage in Diaspora.Recently he was nominated for honorary committee member for the Union of Arab and Muslim Writers in America. He was affiliated with sociological associations and was a member of the Association of Muslim Social Scientists (AMSS) at USA. Social Activities and Community Participation: Dr. Yahya was a national figure on Diversity and Islamic Issues in the United States, with special attention to Race Relations and Psychology of Assimilation (generations 1,2 &3). He was invited as a public speaker to many TV shows and interviews in many countries. His philosophy includes enhancing knowledge to appreciate the others, and to compromise with others in order to live peacefully with others. This philosophy was the backgrounds of his theory, called “ Theory C. of Conflict Management”. And developed later to a Science of Cultural Normalization under the title: “Crescentology. The results of such theory will lead to world peace depends on a global Knowledge, Understanding, appreciation, and Compromising (KUAC)” Recently Prof. Yahya started "Publish your book FREE Project", to serve young Arab Writers. Dr. Yahya accepted the offer to be the chief editor of the International Humanities Studies Journal -I-H-S-Jerusalem, since July 2014. (Revised Sept. 2014) ولد الدكتور حسن عبدالقادر يحيى في مجدل يابا من أعمال يافا – فلسطين عام 1944. تلقى علومه الابتدائية في مدرسة بديا الأميرية في الضفة الغربية أيام احتوائها ضمن المملكة الأدردنية الهاشمية وتخرج في جامعة بيروت حاملاً الإجازة في اللغة العربية وآدابها، ودبلوم التأهيل التربوي من كلية القديس يوسف بلبنان، ودبلوم الدراسات العليا (الماجستير) ودكتوراة في الإدارة التربوية من جامعة ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة عام 1988، وشهادة الدكتوراه في علم الاجتماع المقارن من الجامعة نفسها عام 1991. عمل في التدريس والصحافة الأدبية. أديب وشاعر وقاص ، ,كما عمل في تلفزيون الكويت الرسمي كمعد ومنسق برامج ثم اتجه إلى الكتابة والتأليف في علوم كثيرة تخص علمي النفس والاجتماع والتنمية البشرية ، والتغير الاجتماعي والسكان وألف ونشر العديد من المقالات (1000 +) والكتب باللغتين العربية والإنجليزية (أكثر من 330 كتابا) ، منها ست مجموعات قصصية وست كتب للأطفال ، وأربع دواوين شعرية باللغتين أيضا. وعدد من كتب التراث في الشعر والأدب والأخلاق الإسلامية والتربية والأديان . وهو الآن أستاذ متقاعد في جامعة ولاية ميشيغان. . وكان عضوا سابقا في جمعية العلماء المسلمين في أمريكا . وجمعية علماء الاجتماع الأمريكية - ميشيغان، وهو مؤسس الموسوعة العربية الأمريكية في الولايات المتحدة ضمن مشروع إحياء التراث العربي في بلاد المهجرز كما تم ترشيحه مؤخرا ليكون عضو مجلس التحرير لمجلة الدراسات الإنسانية العالمية. وقد قبل أن يتسلم رئاسة تحريرها اعتبارا من نهاية يونيو 2014 His email: askdryahya@yahoo.com Thank you!
This entry was posted in albahaspace, Arab American Encyclopedia, Arab Cluture, Arab flags, Arab Literature, Arab Manifesto, Arab Personalilities, Arab Philosophy, Arab Women Literature, Arabic Poetry and tagged , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s