رسائل النبي صلى الله عليه وسلم الى الملوك لنشر الإسلام


Two Minutes with Dr. Yahya

رسائل النبي صلى الله عليه وسلم الى الملوك  لنشر الإسلام

Hasan Yahya, Ph.ds, Palestinian Sociologist and Historian

Arab American Encyclopedia

بسم الله الرحمن الرحيم

تقديم

اعتدنا أن نقدم للقراء والقارئات الكرام بعض عيون التراث والتاريخ العربي ، وفي هذا الشهر الفضيل، شهر ذي الحجة ، شهر الحج ، نقول للحجاج حج مبرور وذنب مغفور ، وللقراء والقارئات الكرام عيد سعيد أعاده الله على الجميع باليمن والبركات وكل عام وأنتم بخير .

Islam Finds Its Way www.hasanyahya.com

Islam Finds Its Way
http://www.hasanyahya.com

وكما قال السلف لعل أفض الحديث هو الحديث في تاريخ الدعوة المحمدية التي جاءت في القرن السادس الميلادي ورسخت الإسلام إلى يومنا هذا وحتى يوم يبعثون . ولعل أهم موضوع قد يراه القراء غريبا بعض الشيء ولكن كثيرا من العرب لا يعرفون تفاصيل هامة عن الدعوة المحمدية كانت تشكل أساسا لسماحة الإسلام وحب البشر ونشاط رسول الإسلام  صلى الله عليه وسلم في هذا المجال الدعوي ، خاصة ما يخص هذا الموضوع من المرسل إليهم وواسطة الإرسال ومكان إقامتهم ونوع الردود على هذه الرسائل ، وبصورة مختصرة: موضوع الرسائل الذي أرسلها الرسول الكريم  صلى الله عليه وسلم في السنة السابعة للهجرة . فمن هم الأشخاص الذين حملوا هذه الرسائل من الصحابة الكرام رضوان الله عليهم ؟ ولمن أرسلت ؟وكيف كانت ردود أفعالهم ؟ ونظرا لاهتمام الكاتب الباحث في بطون الكتب التراثية عن التراث العربي ضمن مشروع إحياء التراث العربي في المهجر ، فأنه يرجو الله تعالى أن يكون قد وفق في تقديم هذا البحث للقراء الكرام في بلاد المهاجر . وهو في اعتقادي موضوع تاريخي شيق يصور نصاعة الهدف ويظهر الاعتزاز وينمي الثقة بالنفس وتقديس العقيدة ويزيد الشعور بالرضا  في خدمة الهدف السامي مهما صغر أو كبر. وقد اطلع الباحث على عدد من كتب التراث وكتب التاريخ والأدب وخرج بهذ المقال لينشره بمناسبة عيد الأضحى المبارك الذ يهل علينا بالبركات خلال أيام … فكل عام والقراء والقارئات بخير …. (حسن يحيى)

 البحث التاريخي

كانت الجزيرة العربية كلها تقريبا تتبع الدين الجديد الذي جاء به محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم وبعد أن استقر حكم رسول الله    في المدينة خرج يوما على أصحابه فقال لهم: ” إن الله بعثني رحمةً وكافةً، فأدوا عني يرحمكم الله، ولا تختلفوا علىّ كما اختلف الحواريون على عيسى بن مريم ” قالوا: يا رسول الله، وكيف كان اختلافهم ؟ قال: ” دعاهم لمثل ما دعوتكم له، فأما من قرب به فأحب وسلم، وأما من بعد به فكره وأبى، فشكا ذلك عيسى منهم إلى الله، فأصبحوا وكل رجل منهم يتكلم بلغة القوم الذين وجه إليهم “. جاء في الأثر أن الرسل الذين بعث بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الملوك وغيرهم، وما كتب به إليهم، وما أجابوا به كانت أحد عشر رجلاً؛ وهم: عمرو بن أمية الضمري، ودحية بن خليفة الكلبي، وعبد الله بن حذافة السهمي، وحاطب بن أبي بلتعة اللخمي، وعمرو بن العاص، وسليط بن عمرو العامري، وشجاع بن وهب الأسدي، والمهاجر بن أبي أمية المخزومي، والعلاء بن الحضرمي، وأبو موسى الأشعري، ومعاذ بن جبل. (الدمياطي)

 الرسائل الستة الأولى

وكان أول ما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم الرسل في المحرم، سنة سبع من مهاجره؛ أرسل ستةً من هؤلاء الرسل إلى ستة ملوك، وذلك أنه صلى الله عليه وسلم لما رجع من الحديبية في ذي الحجة سنة خمس جهز الرسل إلى الملوك يدعوهم إلى الإسلام، وكتب إليهم كتباً، فقيل له: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إن الملوك لا يقرءون كتابا إلا مختوما، فاتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ خاتما من فضة فصة منه، نقشه ثلاثة أسطر: ” محمد ” سطر ” رسول ” سطر ” الله ” سطر.
وختم به الكتب، فخرج ستة نفر منهم في يوم واحد وذلك في المحرم سنة سبع، وأصبح كل رجل منهم يتكلم بلسان القوم الذي بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إليهم. (طبقات بن سعد)

Muhammad :Prophet of  humanity www.hasanyahya.com

Muhammad :Prophet of humanity
http://www.hasanyahya.com

أولا: وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عمرو بن الأمية الضمري إلى النجاشي، وكتب معه كتابين، يدعوه في أحدهما إلى الإسلام، ويتلو عليه القرآن، فأخذ النجاشي كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعه على عينيه، ونزل عن سريره فجلس على الأرض، ثم أسلم وشهد شهادة الحق، وقال: لو كنت أستطيع أن آتيه لأتيته، وكتب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بإجابته، وتصديقه وإسلامه على يدي جعفر بن أبي طالب لله رب العالمين. وكان جعفر ممن هاجر إلى الحبشة كما قدمنا ذكر ذلك.

وفي الكتاب الثاني، يأمره أن يزوجه أم حبيبة بنت أبي سفيان بن حرب، وكانت قد هاجرت إلى أرض الحبشة مع زوجها عبد الله بن جحش الأسدي، فتنصر هناك ومات، وأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبعث إليه من قبله من أصحابه الذين هاجروا إلى الحبشة وأن يحملهم، ففعل، وزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم أم حبيبة للرسول الكريم ، وأصدقها أربعمائة دينار، وأمر بجهاز المسلمين وما يصلحهم، وحملهم في سفينتين مع عمرو بن أمية، وجعل كتابي رسول الله صلى الله عليه وسلم في حق من عاجٍ، وقال: لن تزال الحبشة بخير ما كان هذان الكتابان بين أظهرها.

ثانيا: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم دحية بن خليفة الكلبي إلى قيصر ملك الروم بكتاب يقول:

” بسم الله الرحمن الرحيم. من محمد عبد الله و روسوله إلى هرقل عظيم الروم، سلامٌ على من اتبع الهدى – أما بعد – فإني أدعوك بدعاية الإسلام، أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين، فإن توليت فإنما عليك إثم اليريسين، و ” يأهل الكتاب تعالوا إلى كلمةٍ سواءٍ بيننا وبينكم أن لا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئاً ولا يتخذ يعضنا بعضا أرباباً من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون”.

هدية العيد إلى الناطقين بالعربية   عشرة آلاف بيت من الشعر العربي

هدية العيد إلى الناطقين بالعربية
عشرة آلاف بيت من الشعر العربي

ثالثا: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم أيضا عبد الله بن حذافة السهمي إلى كسرى ملك الفرس يدعوه إلى الإسلام وكتب معه كتابا؛ قال عبد الله: فدفعت إليه كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقرئ عليه ثم أخذه فمزقه، فلما بلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” اللهم مزق ملكه “. وكتب كسرى إلى باذان عامله على اليمن أن ابعث من عندك رجلين جلدين إلى هذا الرجل الذي بالحجاز، فليأتيا بخبره. فبعث باذان قهرمانه، ورجلاً آخر وكتب معهما كتاباً، فقدما المدينة، فدفعا كتاب باذان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم، ودعاهما إلى الإسلام وفرائصهما ترعد، وقال: ” ارجعا عني يومكما هذا حتي تأتياني الغد فأخبركما بما أريد ” فجاءاه الغد، فقال لهما: ” أبلغا صاحبكما أن ربي قد قتل ربه كسرى في هذه الليلة لسبع ساعات مضت منها – وهي ليلة الثلاثاء لعشر ليال مضين من جمادى الأولى سنة سبع من الهجرة – وأن الله تعالى سلط عليه ابنه شيرويه فقتله ” فرجعا إلى باذان بذلك فأسلم هو والأبناء الذين في اليمن.

 رابعا :  حاطب بن أبي بلتعة إلى المقوقس صاحب الإسكندرية وهو عظيم القبط، واسمه جريج بن مينا بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه، يدعوه إلى الإسلام، وكتب معه كتاباً فأتاه، وأوصل إليه كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرأه، وقال خيراً، وجعل الكتاب في حقّ من عاج، وختم عليه ودفعه إلى جاريته، وكتب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم: قد علمت أن نبياً قد بقي، وكنت أظن أنه يخرج بالشام، وقد أكرمت رسولك، وبعثت إليك بجاريتين لهما مكان في القبط العظيم، وقد أهديت لك كسوة وبغلة تركبها.
ولم يزد على هذا، ولم يسلم المقوقس، فقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم هديّته، وأخذ الجاريتين، وهما مارية أم إبراهيم بن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأختها شيرين، وبغلة بيضاء، لم يكن في العرب يومئذ غيرها، وهي دلدل، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في المقوقس ” ضنّ الخبيث بملكه ولا بقاء لملكه “. قال حاطب: كان المقوقس مكرماً لي في الضيافة وقلة اللبث ببابه، وما أقمت عنده إلا خمسة أيام.

Recent Publication www.hasanyahya.com

Recent Publication
http://www.hasanyahya.com

خامسا :  وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم شجاع بن وهب الأسدي، إلى الحارث بن أبي شمر الغساني، ملك البلقاء من أرض الشام، يدعوه إلى الإسلام، وكتب معه كتاباً، قال شجاع: فأتيته وهو بغوطة دمشق، وهو مشغول بتهيئة الأنزال والألطاف لقيصر، وهو جاءٍ من حمص إلى إيلياء، فأقمت على بابه يومين أو ثلاثة، فقلت لحاجبه: إني رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه، فقال: لا تصل غليه حتى يخرج يوم كذا وكذا. وجعل حاجبه – وكان روميّا اسمه مرى – يسألني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكنت أحدثه عن صفته، وما يدعو إليه فيرقّ حتى يغلبه البكاء، ويقول: إني قرأت الإنجيل فأجد صفة هذا النبي بعينه، فأنا أومن به وأصدقه، وأخاف من الحارث أن يقتلني، وكان يكرمني ويحسن ضيافتي، وخرج الحارث يوماً فجلس، ووضع التاج على رأسه، فأذن لي عليه، فدفعت إليه كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقرأه ثم رمى به،

وقال: من ينتزع مني ملكي ؟ أنا سائر إليه، ولو كان باليمن جئته، عليّ بالناس ! فلم يزل يفرض حتى قام، وأمر بالخيول تنعل، ثم قال: أخبر صاحبك ما ترى. وكتب إلى قيصر يخبره خبري وما عزم عليه، فكتب إليه قيصر: ألا تسير إليه، واله عنه، ووافني بإيلياء، فلما جاءه جواب كتابه دعاني فقال لي: متى تريد أن تخرج إلى صاحبك؟  فقلت: غداً، فأمر لي بمائة مثقال ذهب، ووصلني مرى، وأمر لي بنفقة وكسوة، وقال: اقرأ على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – منّي السلام. فقدمت على رسول الله فأخبرته، فقال: ” باد ملكه ” وأقرأته من مرى السلام، وأخبرته بما قال، فقال صلى الله عليه وسلم: ” صدق ” ومات الحارث بن أبي شمر عام الفتح.

سادسا:  وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سليط بن عمرو العامري إلى هوذة بن عليّ الحنفي باليمامة يدعوه إلى الإسلام، وكتب معه كتابا، فقدم عليه فأنزله وحباه، وقرأ كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكتب إلى النبي صلى الله عليه وسلم: ما أحسن ما تدعو إليه وأجمله، وأنا شاعر قومي وخطيبهم والعرب تهاب مكاني، فاجعل لي بعض الأمر أتّبعك. وأجاز سليط بن عمرو بجائزة وكساه أثواباً من نسج هجر، فقدم بذلك كله على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأخبره عنه بما قال، فقرأ كتابة وقال: ” لو سألني سيابةً من الأرض ما فعلت، باد وباد ما في يديه ” فمات عام الفتح.

 فهؤلاء الستة الذين بعثهم رسول الله صلى الله عليه وسلم في المحرم سنة سبع. أما البعوث الأخرى فقد كانت ترسل إلى نواحي في الجزيرة العربية كملك البحرين وملكي عمان من الأزد واليمن وملك غسان غيرها من المناطق .

تفسير سورة يس باللغتين  للدكتور حسن يحيى  www.hasanyahya.com

تفسير سورة يس باللغتين
للدكتور حسن يحيى
http://www.hasanyahya.com

الرسائل الأخرى

بعث رسول الله  صلى الله عليه وسلم  عددا آخر من الرسائل مع قضاة ومستشارين وفقهاء ، حيث بعث رسول الله  صلى الله عليه وسلم العلاء بن الحضرمي إلى المنذر بن ساوى العبدي ملك البحرين. وذكر محمد بن سعد في  كتابه الطبقات: أنه بعثه عند منصرفه من الجعرانة إليه، يدعوه إلى الإسلام، وكتب إليه كتابا. فكتب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بإسلامه وتصديقه، وقال ” أني قرأت كتابك على أهل هجر، فمنهم من أحب الإسلام، وأعجبه ودخل فيه، ومنهم من كرهه، وبأرضي مجوسٌ ويهودٌ، فأحدث إليّ في ذلك أمرك ” فكتب إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إنك مهما تصلح فلن نعزلك عن عملك، ومن أقام على يهوديته أو مجوسيته فعليه الجزية، وبألا تنكح نساؤهم ولا تؤكل ذبائحهم “.

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث أبا هريرة مع العلاء بن الحضرمي، وأوصاه به خيراً، وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى العلاء فرائض الإبل، والبقر والغنم، والثمار والأموال، فقرأ العلاء كتابه على الناس وأخذ صدقاتهم.
كما بعث رسول الله  صلى الله عليه وسلم عمرو بن العاص إلى ملكي عمان في ذي القعدة سنة ثمان للهجرة وهما جيفر وعبدٍ ابني الجلندي، وهما من الأزد، واكان الأخ الأكبر هو الملك، جيفر، يدعوهما إلى الإسلام، وكتب معه إليهما كتابا، قال عمرو: لما قدمت عمان عمدت إلى عبدٍ، وكان أحلم الرجلين وأسهلهما خلقا، فقلت: إني رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم إليك وإلى أخيك، فقال: أخي المقدم عليّ بالسن والملك وأنا أوصلك إليه حتى تقرأ كتابك، فمكثت أياماً ببابه، ثم دعاني فدخلت عليه فدفعت إليه الكتاب مختوماً، ففضّ خاتمه وقرأه حتى انتهى إلى آخره، ثم دفعه إلى أخيه فقرأه مثل قراءته، إلا أني رأيت أخاه أرق منه، فقال: دعني يومى هذا وارجع إليّ غدا، فلما كان من الغد رجعت إليه، فقال: إني فكرت فيما دعوتني إليه، فإذا أنا أضعف العرب إن ملكت رجلا ما في يدي، قلت: فإني خارج غدا، فلما أيقن بمخرجي أصبح فأرسل إلي، فدخلت عليه فأجاب إلى الإسلام هو وأخوه جميعا، وصدّقا بالنبي صلى الله عليه وسلم، وخلّيا بيني وبين الصدقة، وبين الحكم فيما بينهم، وكانا لي عونا على من خالفني، فأخذت الصدقة من أغنيائهم، فرددتها في فقرائهم، ولم أزل مقيما بينهم حتى بلغنا وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وبعث صلى الله عليه وسلم المهاجر بن أبي أمية المخزومي إلى الحارث الحميري، وهو الحارث بن عبد كلال ملك اليمن. وبعث صلى الله عليه وسلم أبا موسى الأشعري، ومعاذ بن جبل إلى اليمن. وكانا جميعا داعيين إلى الإسلام، فأسلم عامة أهل اليمن، ملكوهم وعامتهم طوعا. هؤلاء الرسل الذين ذكرهم الشيخ أبو محمد عبدالمؤمن بن خلف الدمياطي في مختصر السيرة.
وقد ذكر محمد بن سعد بن منيع في طبقاته الكبرى، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث جرير بن عبد الله البجلي إلى ذي الكلاع بن ناكور بن حبيب ابن مالك بن حسان بن تبع، وإلى ذي عمرو يدعوهما إلى الإسلام، فأسلما وأسلمت ضريبة بنت أبرهة بن الصباح. وتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وجرير عندهم، فأخبره ذو عمرو بوفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فرجع جرير إلى المدينة.

موجز البلاغة  للعلامة الشيخ محمد طاهر عاشور  www.hasanyahya.com

موجز البلاغة
للعلامة الشيخ محمد طاهر عاشور
http://www.hasanyahya.com

وجاء في طبقات ابن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب إلى جبلة بن الأيهم ملك غسان يدعوه إلى الإسلام فأسلم، وكتب بإسلامه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأهدى له هدية، ولم يذكر اسم المرسل إليه، ثم كان من أمر جبلة بن الأيهم، وخبر ارتداده ما نذكره إن شاء الله تعالى، في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
وعن محمد بن إسحق قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد بعث أمراءه وعماله على الصدقات، على كل ما أوطأ الإسلام من البلدان. فبعث المهاجر بن أبي أمية بن المغيرة إلى صنعاء، فخرج عليه العنسي وهو بها، وبعث زياد بن لبيد، أخا بني بياضة الأنصاري، إلى حضرموت وعلى صدقاتها. وبعث عدي بن حاتم على طيء وصدقاتها، وعلى بني أسد، وبعث مالك بن نويرة اليربوعي على صدقات بني حنظلة، وفرق صدقات بني سعد على رجلين منهم، فبعث الزبرقان بن بدر على ناحية منها، وقيس بن عاصم على ناحية. كما بعث العلاء بن الحضرمي إلى البحرين، وبعث عليّ بن أبي طالب إلى أهل نجران ليجمع صدقتهم، ويقدم عليه بجزيتهم.

وفي الختام فإن من الجدير بالذكر أن الوحيد من حاملي هذه الرسائل الذي قتل هو الحارث بن عمير الأزدي الذي أرسل إلى ملك بصرى ، فلما نزل أرض مؤتة على حدود فلسطين قتله شرحبيل بن عمرو الغساني، وبسبب قتله قامت غزوة مؤتة الشهيرة في التاريخ الإسلامي لتأديب ملك بصرى (الغساني) الذي كان تابعا للروم في ذلك  الزمان. فهل يتعظ القراء والقارئات حكاما ومحكومين بمدى قيمة هذه الرسائل ومعناها ومغزاها …. نرجو ذلك. (2347 كلمة).  www.hasanyahya.com

 المراجع مثبتة في الأصل ومنها :

طبقات ابن سعد

محمد بن إسحق

نهاية الأرب في فنون الأدب للنويري

العقد الفريد لابن عبدربه

صحيح البخاري

تاريخ الطبري

*** Note for readers: If you liked this, please let other people know about it. You may contact the writer using this site. Thank you!

*** Special Thanks to Female and male Principles and teachers in USA, Great Britain,and EU for selecting some of the author’s bublications bringing up our children in Diaspora. I appreciate. Thank you!

Hasan Yahya is a Palestinian Sociologist and Historian, former professor of Comparative Sociology and Educational Administration at Michigan State University and Jackson Community College. He is the Board Editing member at International Humanities Studies (IHS) Journal.  Dr. Yahya is the originator of Arab American Encyclopedia and Ihyaa al Turath al Arabi fil Mahjar-USA. His publication may be observed on Amazon and Kindle. To reach the writer: Email: askdryahya@yahoo.com

Dr. Yahya Credentials:

Ph.D in Comparative Socioloy 1991, Michigan State University.

Ph.D in Educational Administration, Michigan State Univ.

M.A Psychology of Schhols Conflict Management, Michigan State Univ.

Diploma M.A, Oriental Studies, St. Joseph Univ. Beirut, Lebanon

B.A Modern and Classical Arab Literature

Life Achievements: Publishing 250 plus Books and 1000 plus articles

About Arab American Encyclopedia-USA - Hasan Yahya

HASAN YAHYA was born at a small village called Majdal-YaFa (Majdal Sadiq) in Mandate Palestine (1944). He migrated as a refugee to Mes-ha, a village east of Kufr Qasim, west of Nablus (in the West Bank), then moved with his family to Zarka, 25 km north of Amman – Jordan. He finished the high school at Zarka Secondary School, 1963. He was appointed as a teacher in the same year. Studied Law first at Damascus University, then B.A from Lebanon University in Arabic literature and Eastern Cultures (1975). He moved to Kuwait. Where he got married in 1967. He was working at Kuwait Television, taught at bilingual School, and Kuwait University. In 1982, Hasan left to the United States to continue his education at Michigan State University. He got the Master Degree in 1983, the Ph.D degree in 1988 in Education (Psychology of Administration ). In 1991, He obtained his post degree in Social research, the result was a second Ph.D degree in Comparative sociology-Social Psychology. He was the only Arab student who enrolled ever to pursue two simultaneous Ph.D programs from Michigan State University and fulfill their requirements perfectly. Professor Yahya employment history began as a supervisor of a joint project to rehabilitate Youth (inmates out of prison) by Michigan State University and Intermediate School Districts. Worked also as a Teacher Assistant and lecturer in the same university. He was offered a position at Lansing Community College as well as Jackson Community College where he was assistant professor, then associate professor, then full professor (1991-2006). He taught Sociology, psychology, education, criminology and research methods. He supervised 19 Master and Ph.D candidates on various personal, economic psychological and social development topics. Professor Yahya published Hundreds (1000 Plus on this site) of articles and research reports in local, regional, and international journals. His interest covers local, regional and global conflicts. He also authored, translated, edited and published over 280 plus books in several languages, in almost all fields especial education, sociology and psychology. These books can be found on Amazon and Kindle. He also, was a visiting professor at Eastern Michigan University to give Research Methods and Conflict Management courses. Prof. Yahya accepted an offer to join Zayed University Faculty Team in 1998, then he served as the Head of Education and Psychology Department at Ajman University of Science and Technology 2001-04. Dr. Yahya established several institutes in Diaspora, the Arab American Encyclopedia, Ihyaa al Turath al Arabi Project, (Revival of Arab Heritage in Diaspora.Recently he was nominated for honorary committee member for the Union of Arab and Muslim Writers in America. He was affiliated with sociological associations and was a member of the Association of Muslim Social Scientists (AMSS) at USA. Social Activities and Community Participation: Dr. Yahya was a national figure on Diversity and Islamic Issues in the United States, with special attention to Race Relations and Psychology of Assimilation (generations 1,2 &3). He was invited as a public speaker to many TV shows and interviews in many countries. His philosophy includes enhancing knowledge to appreciate the others, and to compromise with others in order to live peacefully with others. This philosophy was the backgrounds of his theory, called “ Theory C. of Conflict Management”. And developed later to a Science of Cultural Normalization under the title: “Crescentology. The results of such theory will lead to world peace depends on a global Knowledge, Understanding, appreciation, and Compromising (KUAC)” Recently Prof. Yahya started "Publish your book FREE Project", to serve young Arab Writers. Dr. Yahya accepted the offer to be the chief editor of the International Humanities Studies Journal -I-H-S-Jerusalem, since July 2014. (Revised Sept. 2014) ولد الدكتور حسن عبدالقادر يحيى في مجدل يابا من أعمال يافا – فلسطين عام 1944. تلقى علومه الابتدائية في مدرسة بديا الأميرية في الضفة الغربية أيام احتوائها ضمن المملكة الأدردنية الهاشمية وتخرج في جامعة بيروت حاملاً الإجازة في اللغة العربية وآدابها، ودبلوم التأهيل التربوي من كلية القديس يوسف بلبنان، ودبلوم الدراسات العليا (الماجستير) ودكتوراة في الإدارة التربوية من جامعة ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة عام 1988، وشهادة الدكتوراه في علم الاجتماع المقارن من الجامعة نفسها عام 1991. عمل في التدريس والصحافة الأدبية. أديب وشاعر وقاص ، ,كما عمل في تلفزيون الكويت الرسمي كمعد ومنسق برامج ثم اتجه إلى الكتابة والتأليف في علوم كثيرة تخص علمي النفس والاجتماع والتنمية البشرية ، والتغير الاجتماعي والسكان وألف ونشر العديد من المقالات (1000 +) والكتب باللغتين العربية والإنجليزية (أكثر من 330 كتابا) ، منها ست مجموعات قصصية وست كتب للأطفال ، وأربع دواوين شعرية باللغتين أيضا. وعدد من كتب التراث في الشعر والأدب والأخلاق الإسلامية والتربية والأديان . وهو الآن أستاذ متقاعد في جامعة ولاية ميشيغان. . وكان عضوا سابقا في جمعية العلماء المسلمين في أمريكا . وجمعية علماء الاجتماع الأمريكية - ميشيغان، وهو مؤسس الموسوعة العربية الأمريكية في الولايات المتحدة ضمن مشروع إحياء التراث العربي في بلاد المهجرز كما تم ترشيحه مؤخرا ليكون عضو مجلس التحرير لمجلة الدراسات الإنسانية العالمية. وقد قبل أن يتسلم رئاسة تحريرها اعتبارا من نهاية يونيو 2014 His email: askdryahya@yahoo.com Thank you!
This entry was posted in albahaspace, Arab Affairs, Arab American Encyclopedia, Arab Cluture, Arab flags, Arab Literature, Arab Manifesto, Arab Philosophy, Arab Women Literature, Articles, Business Management, Chidren Literature, Crescentology, Decision Making, Disability, Dryahyatv, Global Affairs, Great Nations, Hasan Yahya حسن يحيى, Health Research, History, Ibn Khaldun ابن خلدون،, Ikhwan al Safa, Improving skills, International Relations, Islam & Muslim Affairs, New Publication, Philosophy & Logic, Practical Psychology, أمور النساء والزواج, أعلام الدول العربية, التوابع والزوابع ورسالة الغفران, الصوفية في الإسلام, تراث عربي وأخلاق إسلامية ،, تراث عربي أدبي, تربية وتعليم ، Education, حكمة اليوم، Quotes, شخصيات عربية نفخر بها and tagged , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s