اللُّعبة الثقافية: قصة قصيرة : للكاتب المغربي: محمد البقاش


اللُّعبة الثقافية: قصة قصيرة 

للاديب الكاتب المغربي: محمد البقاش

عن / الموسوعة العربية الأمريكية – إحياء التراث العربي في المهجر

Arab American Encyclopedia

اخترت لكم هذا الكتاب www.hasanyahya.com

اخترت لكم هذا الكتاب
http://www.hasanyahya.com

تراث الأدب العربي غني بتحف وأشعار وقصص للكصغار والكبار ، وقد اخترنا لكم هذه القصة للأديب المبدع ، الكاتب المغربي : محمد البقاش. وهي من: مجموعة قصصية من الأدب المَمْدَري للصغار والكبار بعنوان : ظلال الطفولة. وهذه القصة موجهة للصغار. وذلك ضمن مشروع إحياء التراث العربي في المهجر الذي يدعمه الأديب الفلسطيني الدكتور حسن يحيى في الولايات المتحدة .

والكاتب محمد البقاش ،  أديب باحث وصحفي. وقد عمل مديرا ورئيس تحرير مجلة (الجيرة) التي كانت تصدر في طنجة وتوقفت بسبب انشغالاتها في طباعة الكتب الثقافية التي تخرجها على شكل سلسلة. وكان قد عمل رئيسا للقسم الثقافي بمجلة (المهاجر)، وجريدة (صوت المهاجر) اللتين كانتا تصدران ف غرناطة بإسبانيا . ووأستاذا محاضرا في المؤسسات الثقافية بطنجة وبروكسيل والمؤسسات الثقافية بغرناطة في المعهد الأورو- عربي، والكليات آخرها محاضرة عن الإرهاب في كلية العلوم السياسية بغرناطة.

وقد صدر له حتى الآن الكتب التالية:

-تائية الانتفاضة. (ديوان شعر بقصيدة واحدة في ألف بيت) الطبعة الأولى سنة  1998. والطبعة الثانية 2002.

-الكلام الذهبي. (مجموعة حكم) الطبعة الأولى سنة 1998. والطبعة الثانية 1999.

-حكومة الجرذان. (قصة بالكاريكاتير للأطفال) الطبعة الأولى سنة 1998.

-الديك المترشح. (قصة بالكاريكاتير للأطفال) الطبعة الأولى 1998.

-الهجرة السرية. ( مجموعة قصصية ) الطبعة الأولى سنة 1998. والطبعة الثانية  سنة 2003.

-انتفاضة الجياع. (رواية) الطبعة الأولى سنة 1999.

-التفكير بالنصوص. (بحث أكاديمي) الطبعة الأولى سنة 1999.

-وجه العالم في القرن الحادي والعشرين. (دراسة مستقبلية للمؤسسات الدولية المالية والاقتصادية والسياسية) الطبعة الأولى سنة 1999 .

-الإعلام والطبيعة. (الجزء الأول) الطبعة الأولى سنة 2001 .

 وله أعمال جاهزة ، تنتظر دورها في الطباعة مثـل :

الإعلام والطبيعة (الجزء الثاني). و(الإحساس الفكري). و(أصول التفكير الإنساني) . و(السرطان الداء والدواء) والمَمْدَرِية (في النظرية والتقنية) ونساء مستعملات (رواية) والليالي العارية (أقصوصات صحفية) ..(عن القصة السورية)

قصة اللعبة الثقافية لمحمد البقاش

 جلستْ زَهْراء إلى صديقتها سَلْمى عِنْدَ حوضٍ به سمكة جميلة، ألوانها بديعة، وخطوطها رفيعة. تسبح في زجاجة بِلّوْرِيَّة شفّافة، شرعتْ تنظر إليها مُغْتبطةً، ثم قالت:

((سلْمى.. سلْمى.. ما كان لهذه السمكة أن تسبح إلّا فوْق مِجْمَرٍ دافئ)).

فردَّت عليها:

ـ إنَّكِ تمْزحين، أليس كذلك؟

ـ كلاّ. إن بيئتها البحر، والبحر تحته نار، وتحت النار ماء.

ـ  هل هذا لغْز؟

ـ لا.

دخل في روْع سلمى جِدِّية صديقتها المجتهدة التي تتبادل معها الدّرجات في نتائج الامتحانات، تتفوَّق عليها مرّة، وتتفوّق عليها هي أخرى، لم تَفهم ما جاء على لسان زهْراء فبادرتها بالقول:

(( انتظريني حتى أعود من غرفة أبي )).

وانْدفعتْ إلى قلْبها.

ارتمتْ في حُضْن والدها وطبعتْ على خدّه قُبْلةً وديعةً وعانقتْهُ وانْحنت على أُذُنه تهمس إليه وقد توقَّف عن متابعة فصل من رواية: نساء مستعملات؛ لِيُصغي إليها، سألتْه عمّا تفوَّهت به زهْراء مُنْذ حين، فقال لها:

(( لا أتصوّر المِجْمر يا بُنيَّة إلا قلْب الأرض المنْصهِر بالنار؛ وهْو يقع تحت البحر، وباختراق الأرض حتىّ نهايتها ستَجِدين بَحْراً؛ لأن كوكبنا كُرويّ، وستجدين بعد البحر ما تجدينه الآن، فماذا تجدين بالنَّظر عبْر النافذة إلى الأعلى؟)).

 فردّت عليه :

ـ أجد فضاءً.

ـ فكذلك الأمر لو تمّ خرق الأرض، إنّ خرقها يمكن تشبيهه ببَطّيخة لها غِلافُُ أخضر تحته طبقة بَيْضاء، وتحت الطبقة البيضاء قلبُُ أحْمَر، فإذا اخترقتها من  الوسط بأن غَرزْتِ فيها عوداً يابساً، أو إِبْرةً رفيعةً أو رُمْحًا حادّاً فستحصلين على ما شرحت لكِ، هل فهمتِ؟

ـ أجل، سيبدو قلْب البطّيخة بلوْن النار يحيط به غلاف أبيض هو بمثابة البحر الذي يغشاه السحاب، وغلاف أخضر هو بمثابة اليابسة.. فهل وُفِّقتُ في الشرح؟

ـ نعم وزيادة، والآن اخرجي إلى صديقتك وقولي لها إنَّكِ قد فهمتِ لعبتها الثقافية، قولي لها إنكِ تُشيرينَ بكلامكِ عن البحر الذي تحته نار إلى حديث قيل قبل أربعة عشر قرنا؛ قد قاله النبي محمد عليه الصلاة والسلام (1)، قومي إليها وأفحميها برياضة ذهنية من الأدب المَمْدَري (2)  وثَقِّفيها به فنِّيا وستنْجَحين وستَجْعلين منها مَمْدَرِيَّةً (3) مثلكِ، هيّا قومي، ثمّ أخبريني.

عادت إلى زهراء وكأن جسمها محمول على قدمين تمشيان في القمر رغم اكْتنازها، عادت منشرحة تتأبَّط حبورها، وتقول لها:

((غَلبْتِني هذه المرة، فانتظري دوري )).

مدّت يدها إلى قاطع التيّار الكهربائي وضغطت عليه فسادت ظلمة لفتت انتباه من في الدار فأَنْطقتْ ألسنتهم مُسْتفسرة، ولكنّ سلْمى توجّهت إلى زهراء فقالت لها:

(( ما ذا تشاهدين في حوضي الصغير؟ )).

فردت عليها:

ـ لا شيء.

ـ إذن انْطلَتْ عليكِ لعبتي الثقافية.

ـ لا، لم تنطلِ عليَّ لعبتكِ الثّقافية.

ـ وماذا فهمتِ؟

ـ إنكِ تَطْلبين إضاءةً من سمكتِكِ، فلو صبرْتِ قليلا لربما صَنَعَتْه لنا سمكتكِ الجميلة.

اسْتدْعتْ فوتونات المصباح وهي تبتسم وتقول لصديقتها (( لقد غلبتكِ ))، فردت عليها:

ـ كلاّ.

ـ بل هزمتكِ.

ـ كيف؟

ـ ألم تطلبي الضَّوْء من سمكتي؟

ـ نعم، ولكنكِ تسرَّعتِ، فالأمر يحتاج لوقت أكثر.

ـ ولكنك جانبتِ الصواب.

ـ كيف؟

ـ سمكتي يا شاطرة لا تصنع الضوء البارد (4)، فليست هي من القَشْرِيات، وليست هي حَبّاراً، أو سمكاً هُلامياً..

انخرطتا في ضحكٍ وقد أشْبَكتا أصابعهما معا بعدما نزعت سلْمى من بنْصرها خاتَماً من أكثر المعادن توصيلاً للكهرباء (5) وشرعتا تدوران؛ كِلْتاهما تقوم بدور خاصٍّ بها وتنشدان في تناوب:

ـ يجب أن ننْتهي … يجب أن ننْتهي

وتردّ عليها صديقتها:

ـ مِنْ ضَياع وقْتنا … من ضَياع وقْتنا.

ـ يجب أن يُجْدي …  يجب أن يُجْدي.

ـ كلّ عملنا … كلّ عملنا.

ـ يجب أن نقْتني …  يجب أن نقْتني

ـ عِلْماً ينْفعنا … علماً ينْفعنا.

ـ  يجب أن نَنْضوي … يجب أن نَنْضوي.

ـ  لجِوار ربِّنا … لجِوار ربِّنا.

ـ يجب أن نعْتني … يجب أن نعْتني.

ـ  بتثْقيف عقْلنا …  بتثقيف عقلنا.

اندفع أبوها من غرفته وقد أخَذَتْه أنشودَتهما الجميلة ليَجِدَ أمّ سلْمى مندفعةً هي الأخرى من المطبخ، وشقيقتها الكبرى تهرع من غرفتها، وثلاثيّ الصِّبْغيّ (6) شقيقها يركض في سعادة فأنْشبوا أيديهم وشابكوا أصابعهم واندفعت سلْمى للوسط فأحاطوا بها إحاطة السِّوار بالمِعْصم، وشرعوا يدورون حولها كتوابع الشمس، هم يردّدون جماعة:

(( يجب أن ننْتَهي … يجب أن ننْتهي )).

وسلْمى بمفردها:

((من ضياع وقْتنا … من ضياع وقْتنا))

ـ يجب أن يُجْدي … يجب أن يُجْدي

ـ كلُّ عملنا … كل عملنا…

بينما هم  غاطسون في نشوتهم غطسة الحوت العنبر، وبينما هم يرقصون رقصات لا عنوان لها رنّ جرس الدار، فتقدّم هيثم لفتح الباب. قدمت أسرة عليّ لزيارة رحِمها، وما إن ملأت فِناء الدار حتى اندفع أطفالها يطلبون مكانتهم للرقص والنشيد، ولُطْفاً لُطفاً انسلّ الكبار وتُرك الصغار في نشوتهم.. رقصوا حتى جهدوا فتوقفوا يرتاحون؛ كلّ إلى جوار أمه أو أبيه.. بَدُنَتِِ الدّار وتبدّل نشاطها في حميمِيَّة لا يطْعَمُها إلا المُحِبّ.. نادى عليّ على أبناء أخته واحدا واحدا يلاطفهم ويتودّد إليهم كعادته، ولكنّ كوْثَر عزفتْ عن تلْبية دعوته على غير عادتها، نظر إليها فعرف في وجهها الكآبة..

كتاب أغان عربية لرياض الأطفال www.hasanyahya.com

كتاب أغان عربية لرياض الأطفال
http://www.hasanyahya.com

نهض إليها، ثم حملها بين ذراعيْه وقد أشرفت على الثانية  عشرة من عمرها حتى أتى بها مقعده وهو يمرِّر يده على شعرها، ويُربِّت على كتفها أملا في زوال همِّها، وذهاب حزنها، ولكنها لم تنقلب إلى الحبور، ولم تغطس في السرور وقد كانت غاطسة فيه حين كانت تنشد مع أبناء وبنات خالها. حفل عليّ بحالها وأقسم لها إلا أن تخبره بما تعاني، فقالت:

((ليس بي من بأْس يا خالو )).

ـ ولكنَّكِ بئيسة.

ـ لا، لست كذلك.

ـ بل هو كذلك، فما الخَطْب؟

ـ لا، لا شيء، فقط لم أستطع محو صورة من ذاكرتي.

ـ أيّ صورة؟

ـ صورة بِنْتٍ متشرِّدة.

ـ بنت متشرِّدة؟ أيّ زمن هذا الذي تضيع فيه البنت وهي أجلّ وأكْرم!

ـ أجل، متشرِّدة.

ـ كيف؟ احكِ لنا ما شاهدْتِ.

ـ بدت ملاكا ولسان حالها يقول:

كتاب يصلح للمدارس الابتدائية  www.hasanyahya.com

كتاب يصلح للمدارس الابتدائية
http://www.hasanyahya.com

((سيّان عندي ما بين الحياة والموت. سيّان عندي ما بين الحزن والفرح، وما بين الجوع والشبع، تحيى حياتها في سقَطٍ يتلوه سقَط، يظنّون بها الظنون. آهٍ من قسوةٍ تُحْرقني، تُردِّد. وآهٍ على ظلْم بيئتي ومجتمعي، تقول. صبيّة شقراء تشرّدت وهْي ما تزال بَلَحا، مليحة سُلِبت منها حياتها في شوارع طنجة الجزيرة، لا تنحدر من أمّ بوسِنيَّة مُغْتصَبة، تَقْلب وتُقلِّب جرادل الزِّبالة كمِعَز التشابوري Chapuri  (7) باحثةً عن الشِّياطة الملفوظة، تستعْطي لتشمّ معجون الهلْوسة، وتنضج في مزبلة رُفْقة رفيق يحمل في عموده الفِقري خمسين فَقْرة (8)، لم تعد مزبلتها بدينة كما كانت على عهد طنجة النصرانية، تغدو وتروح فوّاحة كحشرة طويل القوائم (9)؛ حالها عارٍ وأهل طنْجة أعْرى، تُدينهم ببراءتها، وتتّهمهم بصغرها، كما تنبِّههم بعطْل نُخاع عظْمها (10) إلى حاجتها ولا مجيب.. غابت عني قليلا، ثم ظهرت زمن التمثيلية البليدة للرئيس الأبْلد تحمل وليدها وعمرها اثنتا عشْرة سنة، يتمنّى وقوعها في قبضته أمير الظلام (11) لتُذْبح أمامه وُيشْرب من دمها تقرُّبا إليه في معْبد عَبَدَة الشيطان. طفقتْ ترقب طلعةً تحمل على وحشتها بالأنس؛ لتروي ظمأها من العزلة، فعزَّت عليها. يستوي ليلها على عرشه، ثم يستدعي حرّاس السلطنة؛ ليأمرهم بذبح اليأس مُنكَّسا حتى لا يبزغ فجْرُُ معطوب. ترجّلت في عليائها تمشي بقدم ثابتة، ثم علتْ واعْتلت في موسم حصاد الوهم، فعاشت عمرا مباركا ولم تزل وهْي تسخر من مجتمعها وتحْقِره. هذا ما قلَب سعادتي يا خالو..

ـ جميل منك هذا الإحساس يا ابنتي، جميل بالمرء أن يحسّ بالآخر، بوركْتِ، وبورك من ربّاك بالقيم الرفيعة، ونشّأك على الخصال الحميدة..

ــــــــــــــ

(1) عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ” لا يركب البحر إلا حاج أو معتمر أو غازٍ في سبيل الله، فإن تحت البحر ناراً وتحت النار بحراً “. أخرجه أبو داود في سننه. هذا الحديث به إعجاز علمي. فالنبي (ص) يخبر بوجود نار تحت البحر. ومعلوم أن البحر هو كل الأرض تقريبا إذ يغطي الماء  7 / 10   من سطح الأرض، و قوله: وتحت النار بحرا لا يعني سوى نفس البحر، ولكن من الجهة الأخرى وهو إشارة إلى كروية الأرض، وإذا أخذت الأرض من أي جهة فلن تحصل إلا على ما ستحصل عليه من الجهة الأخرى، خذها من القطب الشمالي أو من القطب الجنوبي، خذها من الغرب أو من الشرق، خذها من جميع أطرافها وغص فيها ودائما  نحو مركز الدائرة فستخرج إلى الجهة الأخرى، ومعنى ذلك أنك ستخوض في البحر مرة ثانية إن أنت خرقتها؛ والبحر يقع فوق النار دائما.

(2)  الأدب المَمْدَِري نسبة إلى جنس أدبي جديد ظهر في روايتي : نساء مستعملات، وهي لا تزال مخطوطا، قعّدت له في كتابي: النظرية المَمْدَرية (في الفكر والأدب والفلسفة ) وهو لا يزال مخطوطا أيضا.

الأدب المَمْدَري يقوم على مكونين اثنين، ويستهدف غاية مزدوجة، المكونان الاثنان هما :

 أولا: التثقيف الفني.

ثانيا: الرياضة الذهنية.

والغاية المزدوجة هي:

 أولا: المتعة العاطفية ويشترك فيها مع كل الآداب عربية وعجمية.

ثانيا: المتعة الذهنية ويتميز بها متفردا عن غيره.

(3)  المَمْدَرية محاكاة للكون والذرة والخلية، وهي كلمة مركبة من كلمتين هما: الامتداد والدائرة ومعناها امتداد الأجرام الفكرية والفلسفية والأدبية في كون صغير يصنعه المفكر بفكره والفيلسوف بفلسفته والمبدع بإبداعه يحاكي به حركة  الكون والذرة والخلية.

(4) الضوء البارد ضوء كيميائي تصنعه الأسماك في البحر والفطريات والإسفنج.. كما تصنعه حشرات وديدان وطحالب وقشريات برية مثل الدودة ألفية الأرجل، وأم أربعة وأربعين، والحلزون..

(5) أكثر المعادن توصيلا للكهرباء هو معدن الفضة.

(6) ثلاثي الصبغي أو متلازمة دارون  يحتوي في كل خلية من خلاياه على 47 صبغيا، (23 يتوارثها من أحد الأبوين، و24 صبغيا من الأب الآخر ) وقد أظهرت الاكتشافات الحديثة أن الصبغي 21 الزائد يأتي عادة من الأم؛ خاصة إذا حدث حملها بالجنين بعد سن الأربعين، وهكذا نفهم أن بويضة الأم التي استخدمت في اللقاح حوت 24 صبغيا عوض 23، والصبغي الزائد هو الصبغي رقم: 21، وللعلم فإن الصبغي الزائد ليس زائدا، بل هو ناتج عن عطب حصل للصبغي رقم 21 فانقسم إلى قسمين فحسب على أساس أنه صبغي زائد.

(7)  اسم لرجل إسباني على عهد طنجة الدولية ظل ساكنا بها إلى الستينات من القرن الماضي، سكن منطقة الدرادب، كانت له معز يسوقها ليحلبها للساكنة في الأحياء والأزقة في الصباح الباكر.

(8) الرفيق الذي يتكون عموده الفقري من خمسين فقرة هو الحيوان القط.

(9) حشرة طويل القوائم ليست من العناكب رغم شبهها بها، لها قوائم طويلة تفرز رائحة كريهة. تستخدم قوائمها أيضا في اللسع والذوق والشم. لها جهاز لكشف الأعداء، وإذا هوجمت وأحست بالخطر تقطع قدمها وتتركه للعدو ليتلهى به وهي مندفعة للتخفي والنجاة..

(10) نخاع العظم يكوِّن خلايا الدم الحمراء فإذا اعْتطب النخاع العظمي تعطلت وظيفته، وبالتالي قلّت لها الخلايا الحمراء في الدم، وعندها يصاب الإنسان بفقر الدم فيظهر على وجهه الاصفرار. والجملة يكنى بها عن الخوف والرعب الذي يعطي نفس النتيجة.

كتاب عن هدى شعراوي  بالإنجليزية www.hasanyahya.com

كتاب عن هدى شعراوي بالإنجليزية
http://www.hasanyahya.com

(11) أمير الظلام هو إيغور أمير الشر، وهو زعيم طائفة عبدة الشيطان من أصل صربي يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية، يعتمدون على الإنجيل الأسود الذي ظهر في سنة 1966م وفيه في الإصحاح الثامن طقوس شيطانية. ففي القدّاس الأحمر الذي يقيمونه في تستّر عن أعين السلطة والناس يذبحون هرا، ويبحثون عن فتاة في الثالثة عشرة من عمرها يخطفونها أو يحتالون عليها، ثم يستقدمونها إلى معبدهم فتُذبح أمامهم ويُشرب من دمها تقربا إلى أمير الظلام.AAE

مستوى المقال للأطفال من سن السادسة إلى الثاني عشرة .

يرجى التكرم بعد قراءة هذه المقالة إذا وافقت هوى في نفوسكم أن تخبروا أصدقاءكم لتعم الفائدة من المعلومات فيها، وشكرا لكم.

 Note for readers: If you liked this, please MOBILE IT to friends and love ones. Thank you!

OK,  Special Thanks to Female and male Principles and teachers in USA, Great Britain,and EU for selecting some of the author’s bublications bringing up our children in Diaspora. I appreciate. Thank you!

كتاب معروف الإسكافي من ألف ليلة وليلة  www.hasanyahya.com

كتاب معروف الإسكافي من ألف ليلة وليلة
http://www.hasanyahya.com

Hasan Yahya is a Palestinian Sociologist and Historian, former professor of Comparative Sociology and Educational Administration at Michigan State University and Jackson Community College. He is the Board Editing member at International Humanities Studies (IHS) Journal.  Dr. Yahya is the originator of Arab American Encyclopedia and Ihyaa al Turath al Arabi fil Mahjar-USA. His (250 plus) publication may be observed on Amazon and Kindle. To reach the writer: Email: askdryahya@yahoo.com

 

الدكاترة حسن يحيى المجدلاوي

الدكاترة حسن يحيى المجدلاوي

Dr. Yahya Credentials:

Ph.D in Comparative Socioloy 1991, Michigan State University.

Ph.D in Educational Administration, Michigan State Univ.

M.A Psychology of Schhols Conflict Management, Michigan State Univ.

Diploma M.A, Oriental Studies, St. Joseph Univ. Beirut, Lebanon

B.A Modern and Classical Arab Literature

Life Achievements: Publishing 250 plus Books and 1000 plus articles

250 Books on Amazon

250 Books on Amazon

20-20 حكايات وأغاني للأطفال www.hasanyahya.com

20-20 حكايات وأغاني للأطفال
http://www.hasanyahya.com

 

image007

 

About Arab American Encyclopedia-USA - Hasan Yahya

HASAN YAHYA was born at a small village called Majdal-YaFa (Majdal Sadiq) in Mandate Palestine (1944). He migrated as a refugee to Mes-ha, a village east of Kufr Qasim, west of Nablus (in the West Bank), then moved with his family to Zarka, 25 km north of Amman – Jordan. He finished the high school at Zarka Secondary School, 1963. He was appointed as a teacher in the same year. Studied Law first at Damascus University, then B.A from Lebanon University in Arabic literature and Eastern Cultures (1975). He moved to Kuwait. Where he got married in 1967. He was working at Kuwait Television, taught at bilingual School, and Kuwait University. In 1982, Hasan left to the United States to continue his education at Michigan State University. He got the Master Degree in 1983, the Ph.D degree in 1988 in Education (Psychology of Administration ). In 1991, He obtained his post degree in Social research, the result was a second Ph.D degree in Comparative sociology-Social Psychology. He was the only Arab student who enrolled ever to pursue two simultaneous Ph.D programs from Michigan State University and fulfill their requirements perfectly. Professor Yahya employment history began as a supervisor of a joint project to rehabilitate Youth (inmates out of prison) by Michigan State University and Intermediate School Districts. Worked also as a Teacher Assistant and lecturer in the same university. He was offered a position at Lansing Community College as well as Jackson Community College where he was assistant professor, then associate professor, then full professor (1991-2006). He taught Sociology, psychology, education, criminology and research methods. He supervised 19 Master and Ph.D candidates on various personal, economic psychological and social development topics. Professor Yahya published Hundreds (1000 Plus on this site) of articles and research reports in local, regional, and international journals. His interest covers local, regional and global conflicts. He also authored, translated, edited and published over 280 plus books in several languages, in almost all fields especial education, sociology and psychology. These books can be found on Amazon and Kindle. He also, was a visiting professor at Eastern Michigan University to give Research Methods and Conflict Management courses. Prof. Yahya accepted an offer to join Zayed University Faculty Team in 1998, then he served as the Head of Education and Psychology Department at Ajman University of Science and Technology 2001-04. Dr. Yahya established several institutes in Diaspora, the Arab American Encyclopedia, Ihyaa al Turath al Arabi Project, (Revival of Arab Heritage in Diaspora.Recently he was nominated for honorary committee member for the Union of Arab and Muslim Writers in America. He was affiliated with sociological associations and was a member of the Association of Muslim Social Scientists (AMSS) at USA. Social Activities and Community Participation: Dr. Yahya was a national figure on Diversity and Islamic Issues in the United States, with special attention to Race Relations and Psychology of Assimilation (generations 1,2 &3). He was invited as a public speaker to many TV shows and interviews in many countries. His philosophy includes enhancing knowledge to appreciate the others, and to compromise with others in order to live peacefully with others. This philosophy was the backgrounds of his theory, called “ Theory C. of Conflict Management”. And developed later to a Science of Cultural Normalization under the title: “Crescentology. The results of such theory will lead to world peace depends on a global Knowledge, Understanding, appreciation, and Compromising (KUAC)” Recently Prof. Yahya started "Publish your book FREE Project", to serve young Arab Writers. Dr. Yahya accepted the offer to be the chief editor of the International Humanities Studies Journal -I-H-S-Jerusalem, since July 2014. (Revised Sept. 2014) ولد الدكتور حسن عبدالقادر يحيى في مجدل يابا من أعمال يافا – فلسطين عام 1944. تلقى علومه الابتدائية في مدرسة بديا الأميرية في الضفة الغربية أيام احتوائها ضمن المملكة الأدردنية الهاشمية وتخرج في جامعة بيروت حاملاً الإجازة في اللغة العربية وآدابها، ودبلوم التأهيل التربوي من كلية القديس يوسف بلبنان، ودبلوم الدراسات العليا (الماجستير) ودكتوراة في الإدارة التربوية من جامعة ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة عام 1988، وشهادة الدكتوراه في علم الاجتماع المقارن من الجامعة نفسها عام 1991. عمل في التدريس والصحافة الأدبية. أديب وشاعر وقاص ، ,كما عمل في تلفزيون الكويت الرسمي كمعد ومنسق برامج ثم اتجه إلى الكتابة والتأليف في علوم كثيرة تخص علمي النفس والاجتماع والتنمية البشرية ، والتغير الاجتماعي والسكان وألف ونشر العديد من المقالات (1000 +) والكتب باللغتين العربية والإنجليزية (أكثر من 330 كتابا) ، منها ست مجموعات قصصية وست كتب للأطفال ، وأربع دواوين شعرية باللغتين أيضا. وعدد من كتب التراث في الشعر والأدب والأخلاق الإسلامية والتربية والأديان . وهو الآن أستاذ متقاعد في جامعة ولاية ميشيغان. . وكان عضوا سابقا في جمعية العلماء المسلمين في أمريكا . وجمعية علماء الاجتماع الأمريكية - ميشيغان، وهو مؤسس الموسوعة العربية الأمريكية في الولايات المتحدة ضمن مشروع إحياء التراث العربي في بلاد المهجرز كما تم ترشيحه مؤخرا ليكون عضو مجلس التحرير لمجلة الدراسات الإنسانية العالمية. وقد قبل أن يتسلم رئاسة تحريرها اعتبارا من نهاية يونيو 2014 His email: askdryahya@yahoo.com Thank you!
This entry was posted in albahaspace, Arab Affairs, Arab American Encyclopedia, Arab Cluture, Arab flags, Arab Manifesto, Arab Personalilities, Arab Philosophy, Arab Women Literature, Arabic Poetry, Crescentology, Decision Making, Dryahyatv, Hasan Yahya حسن يحيى, Ibn Khaldun ابن خلدون،, Knowledge Base, Love Songs-Poetry-Music, Medical Sociology, Research Methods, Short stories, تراث عربي أدبي, تربية وتعليم ، Education, حضارة عرب،, طرائف وتسلية, علوم وأدب and tagged , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s