?نوبل ينتحر : كيف تحولت جائزة نوبل إلى مهزلة نوبل


نوبل ينتحر : كيف تحولت جائزة نوبل إلى مهزلة نوبل

الموسوعة العربية الأمريكية – حسن يحيى

Arab American Encyclopedia – Hasan Yahya

الدكاترة حسن يحيى www.hasanyahya.com

الدكاترة حسن يحيى
http://www.hasanyahya.com

.

مع احترامي للشخصيات العلمية والفكرية التي نالت الجائزة باستحقاق أو بدون استحقاق ، أقول: لو علم نوبل مؤسس الجائزة العالمية المعروفة باسمه أن مستوى جائزته النبيل وأهدافها قد وصل من الانحطاط في تطبيقها المخزي الذي وصلت إليه في العقود الثلاثة السابقة ، لو علم نوبل بذلك لأعاد صياغة أهدافه النبيلة وضمنها بعض الأهداف السياسية التي تتلون مع الزمان والمكان كالحرباء فتكون عادلة مصيبة مرة ومرة تكون قد جانبت العدالة واتبعت أهواء السياسيين الهوجاء . ولعل بعض الأطراف في أمريكا لها باع طويل في مجانبة العدالة والدفع لمنح الجائزة لجهات لا تصلح أساسا لأقل الجوائز ، ومعظمهم إما أمريكيون أو من يواليهم في سياساتهم وخاصة أبناء العمومة . وفي القليل أن تمنح الجائزة بحق لمفكر أو أديب أفاد البشرية بالفعل . وهذا ما لم ينويه المستر نوبل حين قرر الجائزة .

ففي العقود الثلاثة الماضية انحرفت الجائزة عن مسارها المنطقي الذي وضعه صاحبها ومؤسسها ، وأصبحت لعبة لإرضاء أو استرضاء أصحاب السلطان  تدعيما لسلطاتهم الفاشية التي يصورونها على أنها سلطات عادلة ، على الجميع اتباعها والخضوع لأذواقها والائتمار بأوامر أصحاب الثروة العلمية والمادية عن طريق استعباد الشعوب الأشخاص . ولعل ما أطلقه الإمام الخميني من إسم لأميركا ليس بعيدا عن الحقيقة، حيث نعتها بالشيطان الأكبر . فهي دولة فاشية من حيث التصرف على هواها والطلب ترغيبا أو ترهيبا من الدول قليلة الحيلة سياسيا أن توافق بخضوع على ما تقرره . ولها باع طويل في السياسة ولي الأيدي ، وأعتقد أن لها يدا (أو إعلامها المنحاز أو سياسييها) في تحديد الفائزين في أكثر من مناسبة ،  فإذا كانت أمريكا تقوم بذلك وقد قامت بذلك في العديد من البلدان لإنها فاشية لغة واصطلاحا . وسأعطي بعض الأمثلة على قولي هذا:

أولا: دعم الحركة الصهيونية وربيبتها إسرائيل . وهو ظلم يتجدد مع الأيام ومفاده أن أصحاب الأرض من الفلسطينيين العرب ليس لهم الحق في بلادهم المقدسة التي عاشوا عليها هم وأجدادهم وأجداد أجدادهم آلاف السنين. وقد اتخذ شكل الدعم المادي واللوغستي والدبلوماسي في مضمار السياسة العالمية وما زال ، وكان ذلك العم قد ساهم في فقد الكرامة العربية والإسلامية لمدة طويلة أنتجت فيما أنتجت ما قام به المرحوم الشيخ أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة الشهير باعتداء 9/11 على أعمدة القوة العالمية التي تستبد في الشعوب وأقصد المؤسسات الدبلوماسية والتجارية والعسكرية الثلاث احيث نجح الإعتداء وحقق بعض أهدافه وخاب ما قرر لإصابة مرطز السلطة في البيت الأبيض. وقد كان ذلك للوهلة الأولى أنها ضربة معلم ، ولكنها للأسف خدمت طموحات الولايات المتحدة في السيطرة على العالم بحجة ما سمته (الحرب على الإرهاب)، وصدقتها دول كثيرة ومنها عدد من الدول العربية التي ساهمت في تلك الحرب ضد أفغانستان والعراق واليمن وحتى سوريا ومصر والأردن وغيرها. وقد كان ما استخدمته الولايات المتحدة من طرق الكذب والتضليل والتحايل لغزو أفغانستان والعراق وغيرها هو عمل من أعمال الشيطان على رأي الإمام الخميني.

علم الاجتماع التطبيقي

صفحة الغلاف للكتاب

ثانيا: استخدام الدمار للممتلكات والأشخاص عن طريق استخدام العلم في تصيد أناس تتصور أمريكا كما تصورت إسرائيل من قبل أنهم أعداءها وأنهم ينوون (ولم يفعلوا بعد) إيذاءها عن طريق مهاجمتها أو النيل من كرامتها . لذا فقد قامت أمريكا (الولايات المتحدة) تسويق فكرة القتل والاغتيال عن بعد بواسطة دائرات بدون طيار تدعى (الدرون) وهي لعبة إلكترونية ولكنها مدمرة لمن يقوم بالمشاركة في ملعبها واتخاذ القرارات المميتة للبشر دون أن تأخذ في احتمالاتها أن من سيصابون من جراء صواريخها وقذائفها قد يكونون بناة حضارة أو أذكياء فتحرمهم الفرصة من العيش لا لذنب اقترفوه وإنما لتواجدهم مع الهدف الذي تسعى أمريكا عن طريق طائرة الدرون لتدميره. وهذا فعل شيطاني حيث يقوم الشيطان بالوسوسة في الآذان فيقوم الشخص بقتل أمه وأبيه أو أخته أو أخيه من أجل أرب دنيوي أو شهرة زائلة .

ثالثا: استخدام وسائل التفريق بين أبناء الشعوب عن طريق استغلال حقوق الإنسان وتقسيم الدول ليتناسب مع طموحات الولايات المتحدة للسيطرة على العالم ودوله وقراراته لتصب في مصلحة السيد الأكبر صاحب القوة رقم واحد عالميا وهو عمل لا يتصف به إلا الشيطان في إغواء المؤمن لينتصر عليه ويعلن كفره بالله .

وقد يطول البحث في أيراد عدد آخر من الأسباب التي تضع الولايات المتحدة في خانة الشيطان مثل ما سربه بعض الوكلاء عن وسائل التصنت  على رؤساء العالم  (وخاصة ميراكل رئيسة ألمانيا الاتحادية ) وما قام بتسريبه موقع ويكيليكس وتصريحات سنودن  الأخيرة حول التصنت ليس فقط على رؤساء الدول الأجنبية بل على الشعب الأمريكي حجة الحفاظ على الأمن القومي، وهي أعمال يربو الشيطان بنفسه عن القيام بها ، وتقوم بها الولايات المتحدة .

www.hasanyahya.com مناهج البحث العلمي

http://www.hasanyahya.com
مناهج البحث العلمي

وقد يلوم لائم، أنت أمريكي وتتكلم عن أمريكا كأنها عدو لك ، فكيف ذلك؟ أقول: حين يأتي الأمر إلى التحليلات عن طريق المنطق لا أنظر إلى جنسيتي أو قوميتي أو عقيدتي في التحليل لأنه صفة من صفات العلماء والفلاسفة ولست منهم وإن كانت مؤهلاتي العلمية والتعليمية والخبرات المتراكمة في التعامل مع البشر كعالم اجتماع وفي معالجة أمور واختيارات حل الصراع بين الأفراد والمجموعات والدول يقربني من هؤلاء العلماء والفلاسفة الذين لم يشتهروا في عصرهم . وسواء كنت منهم أم اعتبرت خارج دائرتهم فإن التحليل الذهني المنطقي لا يعرف مستوى عقلي ولا علمي إذا كانت العدالة هي موضع التحليل . وقد كنت قد عالجت الموضوع سابقا باللغة الإنجليزية حين حللت موضوع الإرهاب وأحداث 9/11 من وجهة نظر علمية اجتماعية .AAE (753 كلمة)

مستوى هذا المقال: لك المثقفين في كل مكان ، ممن يستحقون أفضل من جائزة نوبل ، لو كانوا مدعومين سياسيا أو دينيا ويخدمون أغراضا ضد مصالح أوطانهم.

يرجى التكرم بعد قراءة هذه المقالة إذا وافقت هوى في نفوسكم أن تخبروا أصدقاءكم لتعم الفائدة من المعلومات فيها، وشكرا لكم.

 Note for readers: If you liked this, please MOBILE IT to friends and love ones. Thank you!

كتاب يصلح للمدارس الابتدائية  www.hasanyahya.com

كتاب يصلح للمدارس الابتدائية
http://www.hasanyahya.com

 Special Thanks to Female and male Principles and teachers in USA, Great Britain,and EU for selecting some of the author’s bublications bringing up our children in Diaspora. I appreciate. Thank you!

Dr. Yahya-www.hasanyahya.com

Dr. Yahya-www.hasanyahya.com

Hasan Yahya is a Palestinian Sociologist and Historian, former professor of Comparative Sociology and Educational Administration at Michigan State University and Jackson Community College. He is the Board Editing member at International Humanities Studies (IHS) Journal.  Dr. Yahya is the originator of Arab American Encyclopedia and Ihyaa al Turath al Arabi fil Mahjar-USA. His (250 plus) publication may be observed on Amazon and Kindle. To reach the writer: Email: askdryahya@yahoo.com

Dr. Yahya Credentials:

Ph.D in Comparative Socioloy 1991, Michigan State University.

Ph.D in Educational Administration, Michigan State Univ.

M.A Psychology of Schhols Conflict Management, Michigan State Univ.

Diploma M.A, Oriental Studies, St. Joseph Univ. Beirut, Lebanon

B.A Modern and Classical Arab Literature

Life Achievements: Publishing 250 plus Books and 1000 plus articles

250 Books on Amazon

250 Books on Amazon

كتاب معروف الإسكافي من ألف ليلة وليلة  www.hasanyahya.com

كتاب معروف الإسكافي من ألف ليلة وليلة
http://www.hasanyahya.com

كتاب أغان عربية لرياض الأطفال www.hasanyahya.com

كتاب أغان عربية لرياض الأطفال
http://www.hasanyahya.com

من الأدب النسائي بنات حارتنا : رواية لملاحة الخانيwww.hasanyahya.com

من الأدب النسائي
بنات حارتنا : رواية لملاحة الخانيwww.hasanyahya.com

image007

 

 

 

 

About Arab American Encyclopedia-USA - Hasan Yahya

HASAN YAHYA was born at a small village called Majdal-YaFa (Majdal Sadiq) in Mandate Palestine (1944). He migrated as a refugee to Mes-ha, a village east of Kufr Qasim, west of Nablus (in the West Bank), then moved with his family to Zarka, 25 km north of Amman – Jordan. He finished the high school at Zarka Secondary School, 1963. He was appointed as a teacher in the same year. Studied Law first at Damascus University, then B.A from Lebanon University in Arabic literature and Eastern Cultures (1975). He moved to Kuwait. Where he got married in 1967. He was working at Kuwait Television, taught at bilingual School, and Kuwait University. In 1982, Hasan left to the United States to continue his education at Michigan State University. He got the Master Degree in 1983, the Ph.D degree in 1988 in Education (Psychology of Administration ). In 1991, He obtained his post degree in Social research, the result was a second Ph.D degree in Comparative sociology-Social Psychology. He was the only Arab student who enrolled ever to pursue two simultaneous Ph.D programs from Michigan State University and fulfill their requirements perfectly. Professor Yahya employment history began as a supervisor of a joint project to rehabilitate Youth (inmates out of prison) by Michigan State University and Intermediate School Districts. Worked also as a Teacher Assistant and lecturer in the same university. He was offered a position at Lansing Community College as well as Jackson Community College where he was assistant professor, then associate professor, then full professor (1991-2006). He taught Sociology, psychology, education, criminology and research methods. He supervised 19 Master and Ph.D candidates on various personal, economic psychological and social development topics. Professor Yahya published Hundreds (1000 Plus on this site) of articles and research reports in local, regional, and international journals. His interest covers local, regional and global conflicts. He also authored, translated, edited and published over 280 plus books in several languages, in almost all fields especial education, sociology and psychology. These books can be found on Amazon and Kindle. He also, was a visiting professor at Eastern Michigan University to give Research Methods and Conflict Management courses. Prof. Yahya accepted an offer to join Zayed University Faculty Team in 1998, then he served as the Head of Education and Psychology Department at Ajman University of Science and Technology 2001-04. Dr. Yahya established several institutes in Diaspora, the Arab American Encyclopedia, Ihyaa al Turath al Arabi Project, (Revival of Arab Heritage in Diaspora.Recently he was nominated for honorary committee member for the Union of Arab and Muslim Writers in America. He was affiliated with sociological associations and was a member of the Association of Muslim Social Scientists (AMSS) at USA. Social Activities and Community Participation: Dr. Yahya was a national figure on Diversity and Islamic Issues in the United States, with special attention to Race Relations and Psychology of Assimilation (generations 1,2 &3). He was invited as a public speaker to many TV shows and interviews in many countries. His philosophy includes enhancing knowledge to appreciate the others, and to compromise with others in order to live peacefully with others. This philosophy was the backgrounds of his theory, called “ Theory C. of Conflict Management”. And developed later to a Science of Cultural Normalization under the title: “Crescentology. The results of such theory will lead to world peace depends on a global Knowledge, Understanding, appreciation, and Compromising (KUAC)” Recently Prof. Yahya started "Publish your book FREE Project", to serve young Arab Writers. Dr. Yahya accepted the offer to be the chief editor of the International Humanities Studies Journal -I-H-S-Jerusalem, since July 2014. (Revised Sept. 2014) ولد الدكتور حسن عبدالقادر يحيى في مجدل يابا من أعمال يافا – فلسطين عام 1944. تلقى علومه الابتدائية في مدرسة بديا الأميرية في الضفة الغربية أيام احتوائها ضمن المملكة الأدردنية الهاشمية وتخرج في جامعة بيروت حاملاً الإجازة في اللغة العربية وآدابها، ودبلوم التأهيل التربوي من كلية القديس يوسف بلبنان، ودبلوم الدراسات العليا (الماجستير) ودكتوراة في الإدارة التربوية من جامعة ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة عام 1988، وشهادة الدكتوراه في علم الاجتماع المقارن من الجامعة نفسها عام 1991. عمل في التدريس والصحافة الأدبية. أديب وشاعر وقاص ، ,كما عمل في تلفزيون الكويت الرسمي كمعد ومنسق برامج ثم اتجه إلى الكتابة والتأليف في علوم كثيرة تخص علمي النفس والاجتماع والتنمية البشرية ، والتغير الاجتماعي والسكان وألف ونشر العديد من المقالات (1000 +) والكتب باللغتين العربية والإنجليزية (أكثر من 330 كتابا) ، منها ست مجموعات قصصية وست كتب للأطفال ، وأربع دواوين شعرية باللغتين أيضا. وعدد من كتب التراث في الشعر والأدب والأخلاق الإسلامية والتربية والأديان . وهو الآن أستاذ متقاعد في جامعة ولاية ميشيغان. . وكان عضوا سابقا في جمعية العلماء المسلمين في أمريكا . وجمعية علماء الاجتماع الأمريكية - ميشيغان، وهو مؤسس الموسوعة العربية الأمريكية في الولايات المتحدة ضمن مشروع إحياء التراث العربي في بلاد المهجرز كما تم ترشيحه مؤخرا ليكون عضو مجلس التحرير لمجلة الدراسات الإنسانية العالمية. وقد قبل أن يتسلم رئاسة تحريرها اعتبارا من نهاية يونيو 2014 His email: askdryahya@yahoo.com Thank you!
This entry was posted in albahaspace, Arab Affairs, Arab American Encyclopedia, Arab Literature, Arab Manifesto, Disability, Dryahyatv, Morality, NATO Affairs, Philosophy & Logic, Project Management., psychology, Sociology of Education, USA-Affairs, World Justice, Zionism and tagged , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s