مقال رقم 698: الفيلسوف اليوناني: فيثاغوراس : مصدر لطلاب العلم والمعرفة


مقال رقم  698: الفيلسوف اليوناني: فيثاغوراس : مصدر لطلاب العلم والمعرفة

Hasan Yahya, Dp.Phds: Historian and Sociologist

Arab American Encyclopediaالموسوعة العربية الأمريكية –

د. حسن يحيى : مؤرخ وعلم اجتماع

Prof. Hasan Yahya: The World Record Breaker of writing and publishing his 250 plus books in the last 4 years (78 bks in 2012. www.hasanyahya.com .

Prof. Hasan Yahya: The World Record Breaker of writing and publishing his 250 plus books in the last 4 years (78 bks in 2012. http://www.hasanyahya.com .

بسم الله الرحمن الرحيم وبعد،

“إنما تحيا الأمم بآدابها” كما قال أدباؤنا ومفكرونا ، وفي هذه السلسلة نقدم بعض هذه الآداب للتذكرة والموعظة والشعور بالفخر والكبرياء والكرامة ، فأدباء أي أمة وكتابها ومفكروها وفلاسفتها هم المنارة الثقافية التي تدل التائهين والباحثين عن درر الياقوت والعنبر نثرا وشعرا وما حوته من فنون الحياة الثقافية من موسيقى وتمثيل وجمال. وتأتي هذه المقالات ضمن مشروع إحياء التراث العربي في المهجر خدمة لأبنائنا وبناتنا من الشباب العربي المغترب خاصة الجيلين الثاني والثالث ، ذلك المشروع الذي تدعمه الموسوعة العربية الأمريكية في الولايات المتحدة ومؤسسها الأديب العربي الفلسطيني الأردني الأمريكي الدكتورحسن عبدالقادر يحيى القاطن في ميشيغان – الولايات المتحدة . وفي هذا المقال نتعرض لحياة عالم وفيلسوف كبير اهتم بالأرقام والأشكال وأرسى قواعد في الهندسة والعلوم بشتى فروعها بالإضافة إلى دعوته للصداقة بين الناس لتكون قاعدة للتعايش بسلام في بيئة قد تتعدى الحدود الجغرافية والنفسية . وقد سمى نفسه فيلسوفا لأن الكلمة تدعو إلى الصداقة وتتكون من كلمتين : (فيليا) وتعني الصداقة ، و(صوفيا) تعني الحكمة ز وكان مغرما بنشر الصداقة من أجل تفاهم أعضاء مدرسته الفلسفية عبر العصور . وقد عاش فيثاغوراس أثناء القرن السادس قبل الميلاد، وفي عصره انبثق التفكير لرجال الدين نحو التفكير بشكل أوسع من قبل بحيث يشمل الإنسانية كلها وليس فقط الشعب الإغريقي اليوناني.  وقد ولد فيثاغوراس في ساموس وعرف عنه أنه كان كثير الأسفار وعمل مع فلاسفة زمانه مثل فيرسايدس السوري وتيلز. ويقال أنه حضر وفاة فيرسايدس. وزار إيبيمندس وكهف عايدة في جزيرة كريت . ودرس أساطير اليونان وحضارة الكلدانيين  والمجوس. ودخل المعبد المقدس في مصر  وتعلم اللغة المصرية الفرعونية وأخذ من الكهان  المصريين كل ما يخص الأسرار الروحية .

وحين عاد إلى ساموس ، البلد التي ولد فيها  وجدها تحت حكم الدكتاتور بوليقراط. وكان ذلك عام 531 قبل الميلاد ، وعمره أربعون سنة  حينذاك ،  حيث قام بزيارة مدينة كروتونا في أيطاليا ، حيث اشترك في تطوير كتابة دستور المدينة وكانت سايباريس الدولة الوحيدة في اليونان تتبع نظام الدولة وعدد سكانها يزيد على المائة ألف من السكان وكانت على خلاف وفي صراع دائم مع كروتونا الإيطالية حيثث دمرا معا من خلال حروبهما مدينة سيريس حوالي عام 530 قبل الميلاد .

image007وفي كروتونيا الإيطالية وجد فيثاغوراس الناس أنهم استقبلوه بحفاوة وتقبلوا تعاليمه الروحية الصوفية وهناك وجد مدرسة لتدريس علم الكهنوت ووجد مجتمعا يتلهف على نيل العلوم يتشاركون في المعرفة وأشياء أخرى كثيرة ، وسرعان ما سجل في مدرسته الروحية عددا كبيرا من الطلاب العلم يزيد على 300 طالبيعيشون داخل حدود المدرسة بالإضافة إلى بعض الساكنين خارجها في الضواحي كانوا يتلقون العلم على يديه . وكان يقول أنه حارب في حروب طروادة (المشهورة بحصان طروادة الشهيرة) ، ومن تعايمه أيمانه ببقاء الروح بعد الموت ووصفها بالسرمدية ، وفي تقمص الروح لمخلوقات جديدة ، وقد وصف بأن له عدة معجزات وقدرات عقلية حيث كان يظهر في مكانين متباعدين في آن واحد. وقد كانت أخلاقه تتسع لكل إنسان آخر ولم يعامل إنسانا أو يعاقبه بغضب حيث كان يسعى لتطبيق العدالة في الأحكام المبنية على العقل والأدلة الدامغة .

وقد شجع الناس على أن يتصرفوا بطرق تجعل أعداءهم من أصدقائهم ، وليس جعل الأصدقاء يتحولون لأعداء. وكانت هناك مشاعر مشتركة تربط الدارسين ببعضهم  في مدرسته وقد أقنعهم أنهم لا يملكون تملك المدرسة فكل ما فيها ملك عام للجميع وليس لشخص دون غيره ، كما نصحهم بأن يقفوا بصلابة أمام من يأمرهم للقيام بعمل لا يفيدهم ، ولا يحبونه أو يوافقون عليه ،  كما أكد على أن الضمير الفردي هو العنصر الأساسي في اتخاذ القرارات ، ووجههم نحو الثقة بالله وأنه سيرعاهم . وكان أهم شيء عند فيثاغوراس حياة الإنسان وأن نجاحها هو الفوز بصحة ونبل الروح ، وكانت عنده الفضيلة والصحة النفسية والجسدية متوازية مع وجود الله ومنسجمه معه لذا كانت كل الأشياء وجدت وبنيت على قوانين منسجمة لا تتعارض مع بعضها البعض، وكانت الصداقة عنده انسجام ومساواة الآخرين بنفسه .

أدت تعاليم فيثاغوراس لاحقا إلى تحرير عدة مدن جنوب أيطاليا وجزيرة صقلية.  ومن تعاليمه للشباب أن يحترم كبار السن والبالغين واحترام الآلهة ، كما شجع على كبت الرغبات وكان منهجه في ذلك التعليم وتنمية العقل ، ولم يصف نفسه بأنه رجل حكيم ولكنه كان يقدم الحكمة من خلال الصداقة وعليه سمى نفسه فيلسوفا لأن الشق الأول من الكلمة (فيليا) تعني الصداقة ، و(صوفيا) تعني الحكمة . وكان يصف الحياة بأنها  كالألعاب الكبرى وأفضل الأدوار التي يلعبها الإنسان فيها هو المشاهدة والملاحظة وليس دور البحث عن الثروة والشهرة لأن الفلاسفة يبحثون عن الحقيقة .

ودعا إلى بناء معبد لموسى ، وكان يؤكد على أن العدالة هي المساواة ،  وفي نهاية حياته تزوج من (ثينو) أنجبت منه طفلة سماها(د امو) وصبي سماه (تيلوغوس). وقد قامت زوجته بمشاركته فب تعليم الفضائل وأنه ليس هناك إثم أو رجس من ممارسة الزواج وأنه يمكن العبادة ودخول المعابد بعده وفي نفس اليوم ،   ونصح النساء أن يخلصن لأزواجهن ، بقدر ما يردن منهم أو يطلبن منهم ، دون استعبادهم أو المن عليهم أو الإلحاح على طلباتهن منهم. كما كلب من الشباب أن يقبلوا على نيل العلم والانخراك في كلب العلم والتعليم.

وكانت الموسيقى عند فيثاغوراس عنصرا هاما ومن أهم المواد في مدرسته التعليمية ، وجعل منها وسيلة لتخليص الروح وتنقيتها ، كما كان الطلاب في مرحلة متقدمة يتعلمون العوم الحسابية والهندسية ، وكان يعتبر اتباع نظام غذائي مفيد أساسا للصحة الجيدة ، حيث كان يدعو للابتعاد عن أكل اللحوم وعن معاقرة الخمور وأكل البقوليات.  وكان يدعو لتناول الفواكه والخضروات غير المطبوخة ،وشرب الماء ، لأن الصحة الجيدة تعين على صفاء العقل وتنيره بحسن التفكير. كما منع قتل الحيوانات من أجل طعامها ، وقد كانت هذه التعليمات والإرشادات ضمن ما يفحص به الشباب المتقدم لطلب الالتحاق بالمدرسة الخاصة به للتأكد من أهليته للقبول فيها . وقد كان من متطلبات الفحص الصمت الطويل ، ويلبس الطلاب ملابس بيضاء للطهارة ، كما كانوا يوضعون في أماكن بمفردهم ، يمشون في الصباح وبعد الظهر يشكلون مجموعات صغيرة . وكان يشجع الهدوء واللطف في التعامل وأن لا تكن لهم علاقة بالناس الذين يستخدمون العنف كالجزارين أو صيادي الحيوانات ، وكان يدعو طلابه بمراجعة كل ما تعلموه بالأمس عند استيقاظهم ، وقبل تحضرهم للنوم في الفترة المسائية .

كتاب يصلح للمدارس الابتدائية  www.hasanyahya.com

كتاب يصلح للمدارس الابتدائية
http://www.hasanyahya.com

كما كان فيثاغوراس يعتقد بالصداقة العالمية ، وكان لا يتعبد في معابد تقدم لها الأضاحي من الحيوانات ، وعرف بتفانيه لنشر الصداقة  وحب الآخرين ، وكان يؤمن بالتعاليم الرمزية والروحية ولا يؤمن بالمادية التي يمكن أن تزول وتتعرض للفساد، وما زال العلماء والمؤرخون ينظرون إلى شخصية فيثاغوراس وتعاليمه بشيء من الاستغراب والإعجاب . وقد قام بشرح المعاني في إرشاداته الكاتب ديوجينيس  ليرتيوس حين كتب عن حياة فيثاغوراس.  ومنها:

لا تحرك النار بنصل سكين ،

ولا تحرك العواطف لطلب العظمة ،

لا تحاول تعطيل الانسجام  عند الجماعة،

لا تتخطى حدود المساواة والعدالة

لا تجلس على نبتة تعتاش منها ، أي لا تطفي فؤادك وتعكر صفو حياتك بالألم والمشاكل ،

لا تتعلقوا كثيرا بالحياة الزائلة ولا برغبات الفؤاد ولا تتعلقوا كثيرا بالسعادة في هذه الحياة القصيرة  لأنها نسبية .

الشعر والغناء والعلاقات الحسابية  والتناغم والانسجام بين الأشياء كانت من اهتماماته ، والفرضيات والمقاييس بأنواعها ، وما يتعلق بالمثلثات والزاوية القائمة منها (مع أن البابليين كانوا قد عرفوا ذلك قبله بقرون) . وشجع استخدام تناغم الصداقة  مع الدالة في السياسة ، وكان هو وتلاميذه قد ساعدوا في فض الخلافات عن طريق التوسط والقضاء بين الفرق المتناحرة المتصارعة . وكان يبتعد عن تأثير الرعبات الشخصية ويوصي كثيرا الابتهال إلى الآلهة ، وقام بتعليم خلود الروح حتى أنه لم يستغرب أن أحد طلابه حدثه أنه حلم برؤية والده الميت ، وكان فيثاغوراس أكثر من غيره من الفلاسفة قد جمع بين التعاليم الروحية لتحقيق المعرفة والعلوم المنطقية .

أما الروح عند فيثاغوراس فلها مصدر قدسي وأنها خالدة ، وكان لقانون الحياة الروحية خطوات متطورة وأن أصل الإنسان مخلوق من الأرض ، وكان أول من استعمل كلمة كوسموس (الفضاء) وأن العالم كله له نظام يتحكم فيه ويتبعه ، لذا كانت القواعد الرياضية أساس في تفكيره للوصول للحقيقة ، وخرج بأن العدد هو قانون العالم بينما الوحدة والانسجام من قوانين الآلهة ، وقد مدح أفلاطون في طريقة تعليمه للحياة ومدى تعلق الناس بها عاطفيا ،  وقد ارتكز في بعض تعاليمه على الفضيلة التي نادى بها فيثاغوراس،  وأن التحليل النفسي يعتمد على ثلاث ركائز هي: العواطف والمشاعر ، والعقل بفضائله في الشجاعة والحكمة  وتحقيق العدالة  والصداقة التي تجعل هذه الركائز متناغمة ومنسجمة مع بعضها البعض.  وهي من أولويات تعليمات فيثاغوراس الذي اعتبر أن مكان الروح يمتد بين الفؤاد والعقل البشري.(1252 كلمة )  AAE

مستوى المقالة: لطلاب العلم والمعرفة ذكورا وإناثا  في الدراسات العليا والجامعات.

يرجى التكرم بعد قراءة هذه المقالة إذا وافقت هوى في نفوسكم أن تخبروا أصدقاءكم لتعم الفائدة من المعلومات فيها، وشكرا لكم.

 Note for readers: If you liked this, please MOBILE IT to friends and love ones. Thank you!

  Special Thanks to Female and male Principles and teachers in USA, Great Britain,and EU for selecting some of the author’s publications bringing up our children in Diaspora. I appreciate. Thank you!

يا عرب المهجر …. اجعلوا من الكتاب هدية لمن تحبون في المناسبات ، وانصحوا أولياء الأمور بحيازة بعض كتب الموسوعة العربية الأمريكية ، فوالله ما ألفت ولا كتبت ولا نشرت الكتب والمقالات إلا لزيادة المعرفة بين أجيال العرب في المهاجر ولكن أكثر العرب لا يقرأون حتى المربين منهم والمربيات وأولياء الأمور ……….. واأسفاه… فالواحد أو الواحدة تحسد نفسها أو يحسد نفسه إذا قرأت أو قرأ كتابا في عدة أشهر … فمعظم الكتب تعليمية تراثية تصلح لمناهج للمدارس العربية والإسلامية في بلاد الغربة وعتبي على المربين وعلى إدارات المدارس في المهاجر الذين لم يستفيدوا بعد من هذه الكتب بعد ، ونشكر بشدة أولئك الذين قرروا استعمال بعضها في مدارسهم . ساعدوا في إنجاح هذا المشروع ، ولو بإرساله بالتلفون النقال للأصدقاء والمعارف  . فالصور كثيرة والمقالات أو الكتب مفيدة ، وحيا الله العرب قرأوا أو لم يقرأوا .والسلام .

رواية قنديل أم هاشم  للأديب العربي يحيى حقي  www.hasanyahya.com

رواية قنديل أم هاشم
للأديب العربي يحيى حقي
http://www.hasanyahya.com

Hasan Yahya is a Palestinian Sociologist and Historian, former professor of Comparative Sociology and Educational Administration at Michigan State University and Jackson Community College. He is the Board Editing member at International Humanities Studies (IHS) Journal.  Dr. Yahya is the originator of Arab American Encyclopedia and Ihyaa al Turath al Arabi fil Mahjar-USA. His (250 plus) publication may be observed on Amazon and Kindle. To reach the writer: Email: askdryahya@yahoo.com

Dr. Yahya Credentials:

Ph.D in Comparative Socioloy 1991, Michigan State University.

Ph.D in Educational Administration, Michigan State Univ.

M.A Psychology of Schhols Conflict Management, Michigan State Univ.

Diploma M.A, Oriental Studies, St. Joseph Univ. Beirut, Lebanon

B.A Modern and Classical Arab Literature

Life Achievements: Publishing 250 plus Books and 1000 plus articles.

مقدمة ابن خلدون  تقديم الدكتور حسن يحيd www.hasanyahya.com

مقدمة ابن خلدون
تقديم الدكتور حسن يحيd
http://www.hasanyahya.com

About Arab American Encyclopedia-USA - Hasan Yahya

HASAN YAHYA was born at a small village called Majdal-YaFa (Majdal Sadiq) in Mandate Palestine (1944). He migrated as a refugee to Mes-ha, a village east of Kufr Qasim, west of Nablus (in the West Bank), then moved with his family to Zarka, 25 km north of Amman – Jordan. He finished the high school at Zarka Secondary School, 1963. He was appointed as a teacher in the same year. Studied Law first at Damascus University, then B.A from Lebanon University in Arabic literature and Eastern Cultures (1975). He moved to Kuwait. Where he got married in 1967. He was working at Kuwait Television, taught at bilingual School, and Kuwait University. In 1982, Hasan left to the United States to continue his education at Michigan State University. He got the Master Degree in 1983, the Ph.D degree in 1988 in Education (Psychology of Administration ). In 1991, He obtained his post degree in Social research, the result was a second Ph.D degree in Comparative sociology-Social Psychology. He was the only Arab student who enrolled ever to pursue two simultaneous Ph.D programs from Michigan State University and fulfill their requirements perfectly. Professor Yahya employment history began as a supervisor of a joint project to rehabilitate Youth (inmates out of prison) by Michigan State University and Intermediate School Districts. Worked also as a Teacher Assistant and lecturer in the same university. He was offered a position at Lansing Community College as well as Jackson Community College where he was assistant professor, then associate professor, then full professor (1991-2006). He taught Sociology, psychology, education, criminology and research methods. He supervised 19 Master and Ph.D candidates on various personal, economic psychological and social development topics. Professor Yahya published Hundreds (1000 Plus on this site) of articles and research reports in local, regional, and international journals. His interest covers local, regional and global conflicts. He also authored, translated, edited and published over 280 plus books in several languages, in almost all fields especial education, sociology and psychology. These books can be found on Amazon and Kindle. He also, was a visiting professor at Eastern Michigan University to give Research Methods and Conflict Management courses. Prof. Yahya accepted an offer to join Zayed University Faculty Team in 1998, then he served as the Head of Education and Psychology Department at Ajman University of Science and Technology 2001-04. Dr. Yahya established several institutes in Diaspora, the Arab American Encyclopedia, Ihyaa al Turath al Arabi Project, (Revival of Arab Heritage in Diaspora.Recently he was nominated for honorary committee member for the Union of Arab and Muslim Writers in America. He was affiliated with sociological associations and was a member of the Association of Muslim Social Scientists (AMSS) at USA. Social Activities and Community Participation: Dr. Yahya was a national figure on Diversity and Islamic Issues in the United States, with special attention to Race Relations and Psychology of Assimilation (generations 1,2 &3). He was invited as a public speaker to many TV shows and interviews in many countries. His philosophy includes enhancing knowledge to appreciate the others, and to compromise with others in order to live peacefully with others. This philosophy was the backgrounds of his theory, called “ Theory C. of Conflict Management”. And developed later to a Science of Cultural Normalization under the title: “Crescentology. The results of such theory will lead to world peace depends on a global Knowledge, Understanding, appreciation, and Compromising (KUAC)” Recently Prof. Yahya started "Publish your book FREE Project", to serve young Arab Writers. Dr. Yahya accepted the offer to be the chief editor of the International Humanities Studies Journal -I-H-S-Jerusalem, since July 2014. (Revised Sept. 2014) ولد الدكتور حسن عبدالقادر يحيى في مجدل يابا من أعمال يافا – فلسطين عام 1944. تلقى علومه الابتدائية في مدرسة بديا الأميرية في الضفة الغربية أيام احتوائها ضمن المملكة الأدردنية الهاشمية وتخرج في جامعة بيروت حاملاً الإجازة في اللغة العربية وآدابها، ودبلوم التأهيل التربوي من كلية القديس يوسف بلبنان، ودبلوم الدراسات العليا (الماجستير) ودكتوراة في الإدارة التربوية من جامعة ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة عام 1988، وشهادة الدكتوراه في علم الاجتماع المقارن من الجامعة نفسها عام 1991. عمل في التدريس والصحافة الأدبية. أديب وشاعر وقاص ، ,كما عمل في تلفزيون الكويت الرسمي كمعد ومنسق برامج ثم اتجه إلى الكتابة والتأليف في علوم كثيرة تخص علمي النفس والاجتماع والتنمية البشرية ، والتغير الاجتماعي والسكان وألف ونشر العديد من المقالات (1000 +) والكتب باللغتين العربية والإنجليزية (أكثر من 330 كتابا) ، منها ست مجموعات قصصية وست كتب للأطفال ، وأربع دواوين شعرية باللغتين أيضا. وعدد من كتب التراث في الشعر والأدب والأخلاق الإسلامية والتربية والأديان . وهو الآن أستاذ متقاعد في جامعة ولاية ميشيغان. . وكان عضوا سابقا في جمعية العلماء المسلمين في أمريكا . وجمعية علماء الاجتماع الأمريكية - ميشيغان، وهو مؤسس الموسوعة العربية الأمريكية في الولايات المتحدة ضمن مشروع إحياء التراث العربي في بلاد المهجرز كما تم ترشيحه مؤخرا ليكون عضو مجلس التحرير لمجلة الدراسات الإنسانية العالمية. وقد قبل أن يتسلم رئاسة تحريرها اعتبارا من نهاية يونيو 2014 His email: askdryahya@yahoo.com Thank you!
This entry was posted in albahaspace, Arab Affairs, Arab American Encyclopedia, Arab Cluture, Arab flags, Arab Literature, Arab Manifesto, Arab Personalilities, Arab Philosophy, Arab Women Literature, Arabic Poetry, Assimilation and change, Crescentology, Decision Making, Dryahyatv, Global Affairs, Hasan Yahya حسن يحيى, Health Research, History, Ibn Khaldun ابن خلدون،, Improving skills, Knowledge Base, Legends, Medical Sociology, Middle East Politics, Research Methods and tagged , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s