Two Minutes w/Dr. Yahya: Self Nature and Consciousness: دقيقتان مع الدكتور يحيى: مقالات فلسفية : طبيعة النفس والضمير


دقيقتان مع الدكتور يحيى: مقالات فلسفية : طبيعة النفس والضمير

Two Minutes w/Dr. Yahya: Self Nature and Consciousness

الموسوعة العربية الأمريكية – حسن يحيى

Arab American Encyclopedia-Hasan Yahya

الحلقة الثالثة –Part Three

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه الحلقة الثالثة من سلسلة مقالات فلسفية عن الطبيعة البشرية ، وكنا قد غطينا في المقالات السابقة تعريف الطبيعة البشرية وتعريف النفس البشرية ، وفي هذا المقال نشرح مفهومي النفس كوعي أو ضمير.

والنفس هي الوعي أو الضمير . وهي في نفس الوقت ليست وعيا ولا ضميرا محددا بشيء خاص كالشعور أو التفكير أو الشيء الفيزيائي، لذا إذا أراد الإنسان أن يحذف الأشياء التي تظهر في الوعي والنشاطات التي تؤثر في انعكاسات العقل البشري، كوجهات النظر والخبرة والذاكرة والأفكار والأحاسيس والتصورات والإلهامات إلى آخر هذه المفاهيم ، فإنك تصل إلى وعي طاهر واضح المعالم بسيط وعادي ، وهذا الوعي هو الذي يستوعب الخبرات الإنسانية، وهذه الخبرات هي محتوى الوعي. والإنسان قد يوجد سعيدا هادئا بدون خبرة (خاصة في مرحلة الطفولة المبكرة)، ولكن الخبرة لا توجد بدون وعي وإدراك ، وهو الركيزة والأساس للنفس البشرية ومسؤولياتها تجاه نفسها وتجاه غيرها.

وهدف البحث عن النفس هو أن نلاحظ أن الهوية الأولية للإنسان هي الوعي. لأن معظم الناس يعتبرون أنفسهم محتويات ذلك الوعي. بما فيها من مظاهر الوعي ، كوجود الجسم مثلا ووجود العقل وقواه في التفكير والآنا ، والجنس (ذكرا أو أنثى) واللون (أبيض أو أسود) والعمل (كان خيرا أو شرا). وبما أن محتوى الوعي دائما محدود بالمكان والزمان والطاقة الاستيعابية للعقل البشري، فإن على البشر أن يصلوا إلى رؤية أنفسهم كبشر محدودي الوعي.

وعلى ما سبق يمكن التوصل إلى نتيجة بأن القول : النفس ليس لها حدود ، صعب التصديق. فمثلا ، يشعر الإنسان (أي إنسان) أن نفسه محدودة بعامل الزمان . فإذا أراد الإنسان تحقيق شيء ما (عملا أو واجبا كمشروع) يجد أنه محدود بساعات اليوم الواحد (حيث يحتاج يوما أو أياما تصل لأسابيع أحيانا أو عددا من السنين) ومهما حاول الناس إنهاء ما ينوون عمله وقفوا حائرين لأن المدة والزمان يمنعان البشر من تحقيق ذلك. وكلما تقدم الإنسان عمرا شعر بتزايد فكرة عدم التخليد لنفسه واقتراب النهاية الطبيعية لكل شيء حي وهذا ما قد يسبب له عدم الرضى . فمن من الناس لا يشعر بمحدودية الثروة ماليا، ومحدودية العمر بيولوجيا ؟ وهل هناك حدود لمبلغ المال وكميته بالقدر الذي يرضي ويستوفي رغبة الإنسان لحيازته. وقس على ذلك صراع النفس في الرغبة في مجال الحب والمعاناة للحصول عليه والإحساس به ومدى الرغبة في الحفاظ عليه . ومنه أيضا إلى جانب الرغبة في الحب الرغبة في البحث عن المركز والتقدير وشد الانتباه والعيش بكرامة ، فالجسم الذي نصفه بالأنا ، دائما يلهث بكل طاقاته للحصول على ما يرغب ويريد، ولكنه محدود القوى بسبب عوامل كثيرة ، مثل عوامل الجو من حر وبرد، عوامل الشعور من ألم وتمتع ، أو من صحة ومرض.

لذا فإن الإنسان يشعر بالصغر وعدم الملاءمة والحيرة حول مناهج وطرق الوصول إلى القوة والتأثير في محيطه الصغير والمجتمع الكبير. تلك الحالة للنفس البشرية واضحة من خلال السلوكيات المختلفة للبشر لتحقيق رغباتهم حسب قواهم وصفاتهم النفسية والجسدية. وهذا الأمر المحدود لا يخطؤه عاقل ولا يستطيع إلا الاعتراف بوجوده . وقد اعتاد الإنسان في كل أيامه وأحواله النفسية أن يكافح رغم معرفته بحدود النفس البشرية . وهي ميزة لا يستطيع البشر كتمانها أو التغلب عليها. لأن الكمال عند البشر أمر مستحيل المنال ، يقول الشاعر المتنبي واصفا ذلك شعرا:

ما كل ما يتمنى المرء يدركه ** تجري الرياح بما لا تشتهي السفن

فالرياح من ضمن ما يحد رغبات الإنسان ، كظروف الحياة من ندرة المال أو كثرته ووجود الصحة أو الأمراض فهي أيضا تحد من رغبات الإنسان في طلب درجات الكمال ووالعمل على تحقيقها . وذلك لمحدودية البشر زمنا ومكانا ، وكما يقال “طلب الكمال للإنسان ، محال” ، ولكن في بعض الأحيان فقط ، في لحظات الذروة، أثناء الطقوس الدينية والصوفية التي تصل إلى الشعور بالكمال ، والشعور بعدم محدودية النفس لاتحادها بالخالق . عندها تكون النفس في الحقيقة لا حدود لها وهي صفة من صفات الخالق وحده . والتصاق النفس بالخالق يوسع محدوديتها ويجعلها بلا حدود. وهي مرحلة لا يمكن الوصول إليها إلى إذا تخلى الإنسان عن العالم المادي وعاش في العالم الروحي عقلا وجسدا . وإذا أمكن للبشر أن تكون رغباته والحصول عليها كاملة وبلا حدود ، حينها سيكون خارج نطاق المحيط الإنساني يسبح كملاك في عالم الملكوت.

يرجى التكرم بعد قراءة هذه المقالة إذا وافقت هوى في نفوسكم أن تخبروا أصدقاءكم عن طريق الموبايلات أو وسائل الإتصال الإلكترونية الأخرى لتعم الفائدة من المعلومات فيها، وشكرا لكم.

 Note for readers: If you like this, please MOBILE it , or IPhone it to friends and love ones, THANK U.

 image003Special Thanks to Female and male Principles and teachers in USA, Great Britain,and EU for selecting some of the author’s publications (55 stories 4 Kids , Qandil Umm Hashim, Hay bin Yaqzan-Ibn Tufail, Shu’ara al Arab: Zuhayr bin Abi Salma and Ibn Zaydun: Andalus Poet) bringing up our children in Diaspora. I appreciate. Thank you!

Hasan Yahya is an Arab-Palestinian-American theorist, sociologist, philosopher, writer and historian. He’s a former professor of Comparative Sociology and Educational Administration at Michigan State University, Lansing Community and Jackson Community Colleges. He is the Board Editing member at International Humanities Studies (IHS) Journal (Jerusalem-Spain) and several other USA, journals. Dr. Yahya is the originator of Arab American Encyclopedia and Ihyaa al Turath al Arabi fil Mahjar-USA. His (270 plus) publication may be observed on Amazon and Kindle. To reach the writer: Email:askdryahya@yahoo.com

Dr. Yahya Credentials: Ph.D in Comparative Socioloy 1991, Michigan State University.Ph.D in Educational Administration, Michigan State Univ.(1988). M.A Psychology of Schools Conflict Management, Michigan State Univ.1983. Diploma M.A, Oriental Studies, St. Joseph Univ. Beirut, Lebanon. (1982) B.A Modern and Classical Arab Literature, (1976). Life Achievements: Publishing 260 plus Books and 1000 plus articles.

image0012

حلقة / 3

حلقة / 4

حلقة / 5

حلقة / 6

حلقة / 7

وتعتبر هذه الكتب ضمن صدقة جارية أو علم ينتفع به ، استنادا للأثر الكريم ، والسلام عليكم وكل عام وأنتم بخير

About Arab American Encyclopedia-USA - Hasan Yahya

HASAN YAHYA was born at a small village called Majdal-YaFa (Majdal Sadiq) in Mandate Palestine (1944). He migrated as a refugee to Mes-ha, a village east of Kufr Qasim, west of Nablus (in the West Bank), then moved with his family to Zarka, 25 km north of Amman – Jordan. He finished the high school at Zarka Secondary School, 1963. He was appointed as a teacher in the same year. Studied Law first at Damascus University, then B.A from Lebanon University in Arabic literature and Eastern Cultures (1975). He moved to Kuwait. Where he got married in 1967. He was working at Kuwait Television, taught at bilingual School, and Kuwait University. In 1982, Hasan left to the United States to continue his education at Michigan State University. He got the Master Degree in 1983, the Ph.D degree in 1988 in Education (Psychology of Administration ). In 1991, He obtained his post degree in Social research, the result was a second Ph.D degree in Comparative sociology-Social Psychology. He was the only Arab student who enrolled ever to pursue two simultaneous Ph.D programs from Michigan State University and fulfill their requirements perfectly. Professor Yahya employment history began as a supervisor of a joint project to rehabilitate Youth (inmates out of prison) by Michigan State University and Intermediate School Districts. Worked also as a Teacher Assistant and lecturer in the same university. He was offered a position at Lansing Community College as well as Jackson Community College where he was assistant professor, then associate professor, then full professor (1991-2006). He taught Sociology, psychology, education, criminology and research methods. He supervised 19 Master and Ph.D candidates on various personal, economic psychological and social development topics. Professor Yahya published Hundreds (1000 Plus on this site) of articles and research reports in local, regional, and international journals. His interest covers local, regional and global conflicts. He also authored, translated, edited and published over 280 plus books in several languages, in almost all fields especial education, sociology and psychology. These books can be found on Amazon and Kindle. He also, was a visiting professor at Eastern Michigan University to give Research Methods and Conflict Management courses. Prof. Yahya accepted an offer to join Zayed University Faculty Team in 1998, then he served as the Head of Education and Psychology Department at Ajman University of Science and Technology 2001-04. Dr. Yahya established several institutes in Diaspora, the Arab American Encyclopedia, Ihyaa al Turath al Arabi Project, (Revival of Arab Heritage in Diaspora.Recently he was nominated for honorary committee member for the Union of Arab and Muslim Writers in America. He was affiliated with sociological associations and was a member of the Association of Muslim Social Scientists (AMSS) at USA. Social Activities and Community Participation: Dr. Yahya was a national figure on Diversity and Islamic Issues in the United States, with special attention to Race Relations and Psychology of Assimilation (generations 1,2 &3). He was invited as a public speaker to many TV shows and interviews in many countries. His philosophy includes enhancing knowledge to appreciate the others, and to compromise with others in order to live peacefully with others. This philosophy was the backgrounds of his theory, called “ Theory C. of Conflict Management”. And developed later to a Science of Cultural Normalization under the title: “Crescentology. The results of such theory will lead to world peace depends on a global Knowledge, Understanding, appreciation, and Compromising (KUAC)” Recently Prof. Yahya started "Publish your book FREE Project", to serve young Arab Writers. Dr. Yahya accepted the offer to be the chief editor of the International Humanities Studies Journal -I-H-S-Jerusalem, since July 2014. (Revised Sept. 2014) ولد الدكتور حسن عبدالقادر يحيى في مجدل يابا من أعمال يافا – فلسطين عام 1944. تلقى علومه الابتدائية في مدرسة بديا الأميرية في الضفة الغربية أيام احتوائها ضمن المملكة الأدردنية الهاشمية وتخرج في جامعة بيروت حاملاً الإجازة في اللغة العربية وآدابها، ودبلوم التأهيل التربوي من كلية القديس يوسف بلبنان، ودبلوم الدراسات العليا (الماجستير) ودكتوراة في الإدارة التربوية من جامعة ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة عام 1988، وشهادة الدكتوراه في علم الاجتماع المقارن من الجامعة نفسها عام 1991. عمل في التدريس والصحافة الأدبية. أديب وشاعر وقاص ، ,كما عمل في تلفزيون الكويت الرسمي كمعد ومنسق برامج ثم اتجه إلى الكتابة والتأليف في علوم كثيرة تخص علمي النفس والاجتماع والتنمية البشرية ، والتغير الاجتماعي والسكان وألف ونشر العديد من المقالات (1000 +) والكتب باللغتين العربية والإنجليزية (أكثر من 330 كتابا) ، منها ست مجموعات قصصية وست كتب للأطفال ، وأربع دواوين شعرية باللغتين أيضا. وعدد من كتب التراث في الشعر والأدب والأخلاق الإسلامية والتربية والأديان . وهو الآن أستاذ متقاعد في جامعة ولاية ميشيغان. . وكان عضوا سابقا في جمعية العلماء المسلمين في أمريكا . وجمعية علماء الاجتماع الأمريكية - ميشيغان، وهو مؤسس الموسوعة العربية الأمريكية في الولايات المتحدة ضمن مشروع إحياء التراث العربي في بلاد المهجرز كما تم ترشيحه مؤخرا ليكون عضو مجلس التحرير لمجلة الدراسات الإنسانية العالمية. وقد قبل أن يتسلم رئاسة تحريرها اعتبارا من نهاية يونيو 2014 His email: askdryahya@yahoo.com Thank you!
This entry was posted in Arab Cluture, Arab Literature, Arab Manifesto, Arab Women Literature, Educational Psychology, Ibn Khaldun ابن خلدون،, Improving skills, Philosophy & Logic, Research Methods, Science, Sociology, Sociology of Education, Sociology of Religion and tagged , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s