Two Minutes w/Dr. Yahya: Self and Soul in Arab-Islamic Heritage-دقيقتان مع الدكتور يحيى : مقالات فلسفية : طبيعة النفس والروح في التراث العربي الإسلامي


دقيقتان مع الدكتور يحيى : مقالات فلسفية : طبيعة النفس والروح في التراث العربي الإسلامي

Two Minutes w/Dr. Yahya: Self and Soul in Arab-Islamic Heritage

الموسوعة العربية الأمريكية – حسن يحيى

Arab American Encyclopedia-Hasan Yahya

الحلقة الرابعة  – Part Four

 

بسم الله الرحمن الرحيم

image046هذه الحلقة الرابعة من سلسلة مقالات فلسفية عن الطبيعة البشرية ، وكنا قد غطينا في المقالات السابقة تعريف الطبيعة البشرية وتعريف النفس البشرية ، ومفهومي النفس كوعي أو ضمير. وفي هذا المقال نشرح مفهومي النفس والروح في التراث العربي الإسلامي.

ورغم أنه لا وجود في القرآن لكلمة طبيعة في القرآن الكريم، إلا أن الطبيعة البشرية في الإسلام ربما تعني الفطرة التي خلق الله الناس عليها ، وقد ذكرت الفطرة في عدد من الآيات والسور بمعنى “الشكل والهيئة التي خلق بها الإنسان وتميزه عن الحيوان ، وتلك الفطرة تتضمن الجسم والعقل والروح . وهذه المفاهيم الثلاثة كانت منذ فجر التاريخ وما زالت محل نقاش لم يصل بعد إلى نتيجة يمكن الوثوق بها علميا رغم أننا دلفنا في الألفية الثالثة من عمر البشر على هذه الأرض.

وفيما يلي نقدم هذه الطائفة من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة ومن علماء اللغة العربية حول الروح والنفس في التراث العربي والإسلامي. فبداية ، النفس هي التركيبة المعقدة ما بين فسيولوجية الجسد ونمو المشاعر سواء كانت غريزية أو إنسانية اجتماعية أما الروح فهي أمر الله في احياء هذه النفس بجسدها ومشاعرها وعقلها. ولا يعلم كنهها وشكلها إلا الله تعالى . والمشهور عن الروح ما ورد في سورة الإسراء : “وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا”- )آية 85( ، وعندما يتحدث عن النفس يقول تعالى : “كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ” )آل عمران: 185(، والإنسان بصفة عامة من حيث التكوين عبارة عن جسد مؤلف من خلايا مادية مكونة من ذرات ولكن وجود الروح بين هذه الذرات يجعلها حية تتكاثر وتنمو وتعيش. والنفس هي التي توجه هذا الجسد بما يحمله من روح سمحة إيجابية أو روح قذرة سلبية ، وعليه قيادتها بتأن وتبصر وعليه أن يقودها إلى بر الأمان لا أن يهوي بها إلى أرذل الدرجات الأخلاقية.

أما كلام العرب فيجري على ضربين , قولك مثلا خرجت نفس فلان أي روحه. وفي نفس فلان أي يفعل كذا وكذا أي في روعه. وروي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال : لكل إنسان نفسان نفس العقل الذي به التمييز , ونفس الروح الذي به الحياة وقيل : الروح التي به الحياة والنفس التي بها العقل، فإذا نام الإنسان قبض الله تعالى نفسه ولم يقبض روحه ، ولا تقبض الروح إلا عند الموت ، قال تعالى ” الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها بالموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى”.)الزمر: 42(

وحسب بعض العلماء فإن الروح هي الطاقة التي بثها الله في خلقه من كائنات حية على وجه الأرض، فتحركها وتجعلها تتكاثر وتجعل الخلايا تنقسم، وعندما تموت الخلية فإن هذه الطاقة المحركة تكون قد استنفذت. ويمكن أن نتخيل الروح على أنها ذبذبات غير مرئية ولا يمكن قياسها ولا إدراكها بأي جهاز، ولكن يمكن أن نرى نتائج وجودها. هذه الذبذبات الروحية هي التي تحرك الخلايا وتدفعها للانقسام والاستمرار في حياتها.

فالنفس هي الهالة التي تحيط بالجسم وتلتصق به ولا تغادره إلا أثناء النوم وعند الموت. وهذا التصور استنتجته من قوله تعالى: “اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ” )الزمر: 42(. فالنفس يتوفاها الله تعالى أي يأخذها ويعيدها إليه عندما ينام الإنسان، ثم تعود لتلتصق به لحظة الاستيقاظ، وتتم العملية بسرعة فائقة يمكن أن تكون أسرع من الضوء. وقد تؤدي إلى معنى واحد كما فهمها بعض الشعراء العرب ، ومن الادلة على ان الروح من معنى النفس قول الشاعر:

نَجَا سالِمٌ والنَّفْس مِنْه بِشِدقِه***ِ ولم يَنْجُ إِلا جَفْنَ سَيفٍ ومِئْزَرَا

وكذلك قول الشاعر:

كادَت النَّفْس أَنْ تَفِيظَ عَلَيْهِ*** إِذْ ثَوَى حَشْوَ رَيْطَةٍ وبُرُودِ

ان النفس هي نوع من الحس داخل الانسان يتم من خلاله اعطاء الاوامر و حسب المواقف ، اما الروح فسرها عند الله سبحانه و تعالى.والروح من أمر  الله طاهرة في خلقها وغير محدودة بمكان أو زمان أو تأثيراما النفس فهي مسرح المشاعر الإنسانية وهي خطرة إن تحررت من العقل السليم الذي فطرنا الله عليه فإذا فسد العقل فسدت النفس وأصبحت أمارة بالسوء وإن حافظنا على العقل بفطرته السليمة وكانت النفس تبعة له فهينفس مطمئنة بينما إن ترددنا بين العقل الفاسد والعقل السليم فهي نفس لوامة.. وعند موت الإنسان تنفصل النفس عن الروح مع الحفاظ على العقل والدليل :قوله تعالى : (يوم يتذكر الإنسان ما سعى) وكيف يتذكر إن لم يعد له نفس عقله. وفي يوم البعث يامر الله تعالى النفس بان تلتحم مرة اخرى بالروح لتستقر بالجسد الجديد في ساحة العرض ، وقال تعالى : ( وإذا النفوس زوجت) اي تزوج النفوس بالأرواح ..حسب فهم معناها ، فيحاسب الإنسان على ما قدمه يوم القيامة وكل تبع لما أمر به العقل بالحياة الدنيا.. لذا تجد في القرآن الكريم ان الله يخاطب ذوي الألباب والعقول دومآ ..ويقع العقاب أو الجزاء على النفس والروح والجسد معآ والعقل شاهد على هذا الجزاء آنذاك ولكن فات أوآن قراراته للنفس. واما النفس بمعنى الدم ففي الحديث : “ما لَيْسَ له نَفْس سائلة فإِنه لا يُنَجِّس الماء إِذا مات فيه “,واما النفس بمعنى الاخ فشاهده قوله سبحانه وتعالى : “فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ”,والتي بمعنى عند قول الله سبحانه وتعالى:” تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ”.

والنفس توسوس للإنسان وتحرضه على فعل السوء، يقول تعالى: “إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ” (يوسف: 53). طبعاً هذا بالنسبة لإنسان بعيد عن الله، ولكن المؤمن يعمل من خلال قلبه على تطهير هذه النفس وضبطها حتى تصبح نفساً مطمئنة، هذه النفس المطمئنة تعود إلى الله بعد الموت: “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ، ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً ، فَادْخُلِي فِي عِبَادِي ، وَادْخُلِي جَنَّتِي” – (الفجر: 27-30.) ويتوقع اكتشاف النفس يوما ما ، ولو بحث العلماء عن النفس لوجدوها ، حيث لا يوجد في القرآن ما يمنع من اكتشاف النفس في مجال الطب والمعرفة ، على عكس الروح التي أكد الله على أنها أمر خاص به. وقال الزجًاج وهو من علماء العربية لكل إنسان نفسان , نفس التمييز التي تفارقه إذا نام فلا يعقل بها , والأخرى نفس الحياة فإذا زالت زالت معها النفس . والنائم يتنفس وهذا الفرق بين توفي النائم في النوم وتوفي الروح .

أما انواع النفس إسلاميا فقد اخبرنا الله تعالى فى القران الكريم ان النفوس ثلاثه: النفس الاماره بالسوء (وما أبرىء نفسى إن النفس لأماره بالسو ء إلاما رحم ربى))يوسف: 53( ، وهى التى يغلب عليها اتباع هواها بفعل الذنوب والمعاصى. والنفس اللوامه قال تعالى “ولا أقسم بالنفس اللوامه” )القيامه: (2 ، وهى التى تذنب وتتوب فيها خير وشر لكن اذا فعلت الشر تابت . والنفس المطمئنه “يا أيتها النفس المطمئنه ارجعى الى ربك راضية مرضيه فادخلى فى عبادى وادخلى جنتى” (الفجر: 27 ) ، وهى التى تحب الخير والحسنات وتبغض الشر والسيئات .

وقوله تعالى ” تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك ” )المائدة: 116(. ولم يقل روحي الفرق بينهما بالاعتبارات ويدل على ذلك ابن عبد البر في التمهيد “إن الله خلق آدم وجعل فيه نفساً وروحاً” فمن الروح عفافه وفهمه وحلمه وسخاؤه ووفاؤه , ومن النفس شهوته وطيشه وسفهه وغضبه والله تعالى أعلى وأعلم.

أما الفرق بين النفس والروح، فعندما يتحدث الله عن الروح يقول تعالى: “وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا” )الإسراء: 85(. وعندما يتحدث عن النفس يقول: “كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ” )آل عمران: 185(. وهذا يعني أن النفس تموت ولكن الروح هي أمر لا يعلمه إلا الله وعلمنا قليل أمام علم الله الواسع غير المحدود.

يرجى التكرم بعد قراءة هذه المقالة إذا وافقت هوى في نفوسكم أن تخبروا أصدقاءكم عن طريق الموبايلات أو وسائل الإتصال الإلكترونية الأخرى لتعم الفائدة من المعلومات فيها، وشكرا لكم.

 Note for readers: If you like this, please MOBILE it , or IPhone it to friends and love ones, THANK U.

 image002Special Thanks to Female and male Principles and teachers in USA, Great Britain,and EU for selecting some of the author’s publications (55 stories 4 Kids , Qandil Umm Hashim, Hay bin Yaqzan-Ibn Tufail, Shu’ara al Arab: Zuhayr bin Abi Salma and Ibn Zaydun: Andalus Poet) bringing up our children in Diaspora. I appreciate. Thank you!

28storiesNC1Hasan Yahya is an Arab-Palestinian-American theorist, sociologist, philosopher, writer and historian. He’s a former professor of Comparative Sociology and Educational Administration at Michigan State University, Lansing Community and Jackson Community Colleges. He is the Board Editing member at International Humanities Studies (IHS) Journal (Jerusalem-Spain) and several other USA, journals. Dr. Yahya is the originator of Arab American Encyclopedia and Ihyaa al Turath al Arabi fil Mahjar-USA. His (270 plus) publication may be observed on Amazon and Kindle. To reach the writer: Email:askdryahya@yahoo.com

Dr. Yahya Credentials: Ph.D in Comparative Socioloy 1991, Michigan State University.Ph.D in Educational Administration, Michigan State Univ.(1988). M.A Psychology of Schools Conflict Management, Michigan State Univ.1983. Diploma M.A, Oriental Studies, St. Joseph Univ. Beirut, Lebanon. (1982) B.A Modern and Classical Arab Literature, (1976). Life Achievements: Publishing 260 plus Books and 1000 plus articles.

You may find the writer at:

Twitter  Facebook  Google  Videos and Books  UTube & Amazon

Adonis-BC1

Thank you All….God Bless

Hasan Yahya On Amazon

 

هدايا الدكتور يحيى مجانا للقارئات والقراء العرب والمربين والمربيات وطلاب الجامعات

You may read and use these books FREE of charge by clicking on it.

يستطيع القراء قراءة واستعمال هذه الكتب كما يحبون مجانا بالضغط على العناوين باللون الأزرق

Dr. Yahya FREE Gifts to Readers

CoRT Presentation

Political Models in the World Presentation

منشورات وكتب بالعربية والانجليزية – أول ثلاثة أشهر لعام 2013

Diwan al QADAR, Shi’r ديوان القدر : شعر

قياسات الدكتور يحيى للبحوث النفسية والاجتماعية (غير منشور)

طرق التدريس الكلاسيكية والحديثة  Modern-Classical Teaching Methods

منشورات وكتب بالعربية والانجليزية – أول ثلاثة أشهر لعام 2013

قصيدة البردة للبوصيري

بلادي العربية _ كتاب تعليمي للأطفال

FBI STORM- Play in English

مسرحية مترجمة : مسرحية الدخيل باللغتين

كتب دينية حول الأخلاق العربية والإسلامية

حلقة / 1

حلقة / 2

حلقة / 3

حلقة / 4

حلقة / 5

حلقة / 6

حلقة / 7

وتعتبر هذه الكتب ضمن صدقة جارية أو علم ينتفع به ، استنادا للأثر الكريم ، والسلام عليكم وكل عام وأنتم بخير

???????????????????????????????

 NizarBk

image063

image059

LogicBC

image018

image011

About Arab American Encyclopedia-USA - Hasan Yahya

HASAN YAHYA was born at a small village called Majdal-YaFa (Majdal Sadiq) in Mandate Palestine (1944). He migrated as a refugee to Mes-ha, a village east of Kufr Qasim, west of Nablus (in the West Bank), then moved with his family to Zarka, 25 km north of Amman – Jordan. He finished the high school at Zarka Secondary School, 1963. He was appointed as a teacher in the same year. Studied Law first at Damascus University, then B.A from Lebanon University in Arabic literature and Eastern Cultures (1975). He moved to Kuwait. Where he got married in 1967. He was working at Kuwait Television, taught at bilingual School, and Kuwait University. In 1982, Hasan left to the United States to continue his education at Michigan State University. He got the Master Degree in 1983, the Ph.D degree in 1988 in Education (Psychology of Administration ). In 1991, He obtained his post degree in Social research, the result was a second Ph.D degree in Comparative sociology-Social Psychology. He was the only Arab student who enrolled ever to pursue two simultaneous Ph.D programs from Michigan State University and fulfill their requirements perfectly. Professor Yahya employment history began as a supervisor of a joint project to rehabilitate Youth (inmates out of prison) by Michigan State University and Intermediate School Districts. Worked also as a Teacher Assistant and lecturer in the same university. He was offered a position at Lansing Community College as well as Jackson Community College where he was assistant professor, then associate professor, then full professor (1991-2006). He taught Sociology, psychology, education, criminology and research methods. He supervised 19 Master and Ph.D candidates on various personal, economic psychological and social development topics. Professor Yahya published Hundreds (1000 Plus on this site) of articles and research reports in local, regional, and international journals. His interest covers local, regional and global conflicts. He also authored, translated, edited and published over 280 plus books in several languages, in almost all fields especial education, sociology and psychology. These books can be found on Amazon and Kindle. He also, was a visiting professor at Eastern Michigan University to give Research Methods and Conflict Management courses. Prof. Yahya accepted an offer to join Zayed University Faculty Team in 1998, then he served as the Head of Education and Psychology Department at Ajman University of Science and Technology 2001-04. Dr. Yahya established several institutes in Diaspora, the Arab American Encyclopedia, Ihyaa al Turath al Arabi Project, (Revival of Arab Heritage in Diaspora.Recently he was nominated for honorary committee member for the Union of Arab and Muslim Writers in America. He was affiliated with sociological associations and was a member of the Association of Muslim Social Scientists (AMSS) at USA. Social Activities and Community Participation: Dr. Yahya was a national figure on Diversity and Islamic Issues in the United States, with special attention to Race Relations and Psychology of Assimilation (generations 1,2 &3). He was invited as a public speaker to many TV shows and interviews in many countries. His philosophy includes enhancing knowledge to appreciate the others, and to compromise with others in order to live peacefully with others. This philosophy was the backgrounds of his theory, called “ Theory C. of Conflict Management”. And developed later to a Science of Cultural Normalization under the title: “Crescentology. The results of such theory will lead to world peace depends on a global Knowledge, Understanding, appreciation, and Compromising (KUAC)” Recently Prof. Yahya started "Publish your book FREE Project", to serve young Arab Writers. Dr. Yahya accepted the offer to be the chief editor of the International Humanities Studies Journal -I-H-S-Jerusalem, since July 2014. (Revised Sept. 2014) ولد الدكتور حسن عبدالقادر يحيى في مجدل يابا من أعمال يافا – فلسطين عام 1944. تلقى علومه الابتدائية في مدرسة بديا الأميرية في الضفة الغربية أيام احتوائها ضمن المملكة الأدردنية الهاشمية وتخرج في جامعة بيروت حاملاً الإجازة في اللغة العربية وآدابها، ودبلوم التأهيل التربوي من كلية القديس يوسف بلبنان، ودبلوم الدراسات العليا (الماجستير) ودكتوراة في الإدارة التربوية من جامعة ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة عام 1988، وشهادة الدكتوراه في علم الاجتماع المقارن من الجامعة نفسها عام 1991. عمل في التدريس والصحافة الأدبية. أديب وشاعر وقاص ، ,كما عمل في تلفزيون الكويت الرسمي كمعد ومنسق برامج ثم اتجه إلى الكتابة والتأليف في علوم كثيرة تخص علمي النفس والاجتماع والتنمية البشرية ، والتغير الاجتماعي والسكان وألف ونشر العديد من المقالات (1000 +) والكتب باللغتين العربية والإنجليزية (أكثر من 330 كتابا) ، منها ست مجموعات قصصية وست كتب للأطفال ، وأربع دواوين شعرية باللغتين أيضا. وعدد من كتب التراث في الشعر والأدب والأخلاق الإسلامية والتربية والأديان . وهو الآن أستاذ متقاعد في جامعة ولاية ميشيغان. . وكان عضوا سابقا في جمعية العلماء المسلمين في أمريكا . وجمعية علماء الاجتماع الأمريكية - ميشيغان، وهو مؤسس الموسوعة العربية الأمريكية في الولايات المتحدة ضمن مشروع إحياء التراث العربي في بلاد المهجرز كما تم ترشيحه مؤخرا ليكون عضو مجلس التحرير لمجلة الدراسات الإنسانية العالمية. وقد قبل أن يتسلم رئاسة تحريرها اعتبارا من نهاية يونيو 2014 His email: askdryahya@yahoo.com Thank you!
This entry was posted in albahaspace, Arab Affairs, Arab Cluture, Arab flags, Arab Literature, Arab Manifesto, Arab Philosophy, Islam & Muslim Affairs, Knowledge Base, Morality, Project Management., psychology, School Curriculum, Science, Short stories, Sociology, Sociology of Religion, قصص قصيرة عربية, مناهج تربوية وكتب للمدارس, محمد رسول الله, محاسن النساء والأخلاق, هموم اللغة العربية ، إحياء التراث العربي في المهجر، and tagged , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s